الأخبار العاجلة
"منسقوا الاستجابة" : سجلنا 37 خرقا للهدنة شمالي سوريا من قبل النظام وروسيا منذ بداية حزيران الحالي (تصريح خاص) - 16:12 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قريتي الرويحة وبينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية معردبسة (ناشطون) - 16:00 جريحان أحدهما مدني بانفجار دراجة نارية مفخخة استهدفت أحد حواجز" قسد" في مدينة غرانيج شرق دير الزور (ناشطون) - 13:57 منظمة إنسانية تحذر من تحويل المساعدات عبر الحدود التركية إلى جهات داعمة للنظام (تصريح) - 12:37 دخول رتلين من القوات التركية إلى إدلب (ناشطون) - 12:22 اغتيال عنصر من "الجيش الوطني" برصاص مجهولين شمال حلب (ناشطون) - 12:16 "الإدارة الذاتية" تمدد فترة حظر التجول عشرة أيام للوقاية من مرض "كورونا" (بيان) - 09:43 "قسد" تنفذ حملة دهم واعتقال ضد خلايا تنظيم الدولة في قرى معيجل وغريبة شرقية في دير الزور (ناشطون) - 09:22 "الإدارة الذاتية" تصدر قرارا بمنع تصدير القمح إلى المناطق الخارجة عن سيطرتها شمال شرق سوريا(بيان) - 08:07 "الجبهة الوطنية" تعلن صد محاولة تقدم للنظام جنوب إدلب (مصدر عسكري) - 07:33

قوات النظام تعتقل مقاتلا سابقا في "الحر" على حاجز لها غرب درعا

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/09/22 09:23

سمارت – درعا

اعتقلت قوات النظام السوري مقاتلا سابقا في الجيش السوري الحر على حاجز قرية سحم الجولان (25 كم شمال غرب مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأحد، إن حاجز المخابرات الجوية التابع للنظام اعتقل عبد السلام الغزاوي وهو مقاتل سابق في الجيش السوري الحر على حاجز قرية سحم الجولان دون معرفة التهمة الموجهة إليه.

وأضافت المصادر أن "الغزاوي" حصل على تسوية بعد سيطرة قوات النظام على المحافظة، وهو من سكان بلدة حيط وليس له أي نشاطات بعد التسوية.

ولفتت المصادر إلى أن الأهالي من بلدات حيط وسحم الجولان وتسيل وضعوا حاجزا أمام حاجز المخابرات الجوية وهددوا عناصر النظام باحتجاز عنصر لهم إن لم يطلقوا سراح "الغزاوي" خلال 24 ساعة، ترافق ذلك مع استنفار أمني لحواجز قوات النظام و"الفرقة الرابعة".

وسبق أن اعتقلت قوات النظام السوري ليل الجمعة - السبت، ثلاثة شبان يحملون بطاقات "تسوية"، ينحدرون من مدينة طفس شرق محافظة درعا الخاضعة لسيطرته جنوبي سوريا.

وتواصل قوات النظام اعتقال شباب مدنيين أو مقاتلين وقيادين سابقين بالجيش السوري الحر، رغم إجرائهم "تسويات" معها، وتتراوح الأسباب ما بين قضايا جنائية أو سياسية أو للتجنيد في صفوفها.