الأخبار العاجلة
الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01 مقتل عنصر من "قسد" برصاص مجهولين ببلدة البصيرة شرق ديرالزور(مصادرمحلية) - 10:52 مقتل شخص وإصابة أخر بانفجار عبوة ناسفة رزعها مجهولون بسيارتهم في درعا (مصادر محلية + ناشطون) - 10:51 الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58 جرح إعلامي تابع لـ "لواء القدس" الإيراني بانفجار لغم في ريف حماة (وسائل إعلام النظام) - 18:44 "قسد" تعتقل شبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري) - 13:52 مظاهرة لمدرسي قرى أبو حمام والكشكية شرق مدينة دير الزور تطالب بـ "اقالة الفاسدين" (ناشطون) - 11:00 "الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف مواقع قوات النظام قرب جبل الزاوية في إدلب بالصواريخ وقذائف الهاون (ناشطون) - 10:27

"الإدارة الذاتية" تنقل عشرات العائلات من مخيم الرشيد إلى مخيم تديره غرب الرقة

pictogram-avatar
Editing: مالك الحداد |
access_time
تاريخ النشر: 2019/10/02 15:57

سمارت – الرقة

نقلت "الإدارة الذاتية" الكردية الأربعاء، عشرات العوائل النازحة إلى مخيم "المحمودلي" الذي أنشأته مؤخرا غرب مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال موظف في المخيم رفض الكشف عن اسمه في حديث خاص إلى "سمارت" إن ما يقارب 30 عائلة نازحة من دير الزور وتدمر وحماة نقلوا من مخيم الرشيد العشوائي إلى مخيم المحمودلي المنشأ حديثا قرب مدينة الرقة.

وأضاف نازحون نقلوا حديثا إلى المخيم أن "الإدارة الذاتية" بدأت بالتحقيقات الأمنية مع النازحين استمرت لنحو شهرين وأجبرتهم على الانتقال إلى مخيم المحمودلي أو قطع المساعدات الإنسانية عنهم في مخيم الرشيد العشوائي.

وفي السياق، افتتحت مفوضية الأمم المتحدة للاجئين مستوصفا طبيا ومدرسة للأطفال في مخيم المحمودلي بهدف توسيع الطاقات الخدمية في المخيم مع اقتراب فصل الشتاء.

وسبق أن نقلت "الإدارة الذاتية" يوم 18 أيلول الجاري، 1400 عائلة نازحة تضم ستة آلاف شخص من مخيم "الطويحينة" إلى "المحمودلي"، بينهم 110 عوائل قدمت حديثا من مخيم "الركبان" شرق حمص وسط البلاد، بحسب مدير "المحمودلي" حسين شحاذة.

ونزح عشرات الآلاف من مختلف المناطق السورية خلال السنوات الماضية إلى الرقة نتيجة الأعمال العسكرية التي شنتها قوات النظام السوري على بلداتهم وقراهم أو هربا من  تنظيم "الدولة الإسلامية"، حيث يقطن معظمهم في المخيمات بينما يقيم بعضهم في منازل ضمن مراكز المدن.

ويعاني النازحون في مخيمات الرقة من ظروف إنسانية صعبة نتيجة المنخفضات الجوية وارتفاع درجات الحرارة ما يتسبب بانتشار الأمراض خاصة بين الأطفال، في ظل غياب دور  المنظمات الدولية و الإنسانية عن تقديم الدعم الكافي لهم.