الأخبار العاجلة
انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة عفرين شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 19:15 النظام يعلن وفاة 3 حالات ليرتفع العدد لـ19 و تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 416 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 12:25 انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40

مظاهرة شمال إدلب ضد "تحرير الشام" والنظام

pictogram-avatar
Editing: مالك الحداد |

سمارت – إدلب

تظاهر مئات المدنيين الجمعة، في مدينة كفر تخاريم (30 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا ضد "هيئة تحرير الشام" واللجنة الدستورية السورية.

وطالب أكثر من 1400 شخص تظاهروا في مدينة كفرتخاريم بحل حكومة الإنقاذ التابعة لـ "هيئة تحرير الشام" لفرضها الضرائب على المدنيين في مناطق سيطرتها، مؤكدين على استمرار الثورة السورية ورفض "اللجنة الدستورية" إلى جانب المطالبة بتشكيل هيئة حكم انتقالي تمثل الشعب.

وقال الناشط رشيد البكر لـ "سمارت" إنه شارك أهالي مدينة كفرتخاريم والبلدات والقرى المجاورة لها والمهجرين بمظاهرة شعبية لـ: "يثبتوا للعالم أجمع بأن الثورة مستمرة"، وللتضامن مع الشعبين المصري والعراقي.

وأضاف أنهم يوجهون رسالة لـ "حكومة الإنقاذ" بأنهم  لايقبلون بها  ولا بقراراتها وانهم مستمرون حتى اسقاطها.

في المقابل، قال المتظاهر خالد كنجو، إنهم تظاهروا للتنديد بممارسات "حكومة الانقاذ وهيئة تحرير الشام"، وللمطالبة بتشكيل هيئة حكم انتقالي، ورفضاً للدستور الجديد.

وأكد أنهم: "مستمرون في الثورة حتى اسقاط نظام بشار الأسد وتحرير الشام وحكومة الإنقاذ".

وسبق أن تظاهر عشرات الأهالي الجمعة الماضية 27 أيلول 2019، في مدينة كفر تخاريم شمال مدينة إدلب ضد "هيئة تحرير الشام" والنظام السوري وتعبيرا عن رفضهم لـ "اللجنة الدستورية"، وتضامنهم مع المتظاهرين في مصر.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أعلن الاثنين 23 أيلول 2019، الانتهاء من تشكيل "اللجنة الدستورية السورية" التي أُعلن عنها في مؤتمر "الحوار الوطني السوري" (سوتشي) نهاية كانون الثاني 2018، على أن تتألف من 150 عضوا ضمن ثلاث قوائم، تحدد بالتساوي بين النظام السوري والمعارضة السورية والأمم المتحدة.