الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"الجيش الوطني": جاهزيتنا كاملة ومشاركة "الجبهة الوطنية" بعملية شرق الفرات غير مطروحة

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2019/10/05 20:47

سمارت – حلب

أكد قادة عسكريون في "الجيش الوطني السوري" السبت، تلقيهم تبليغا رسميا من الجانب التركي لرفع الجاهزية القتالية لخوض معركة شرق الفرات المرتقبة، فيما قال الناطق باسم الجيش إن إشراك "الجبهة الوطنية للتحرير" في هذه المعركة غير مطروح حاليا.

وقال قائد عسكري في "الجيش الوطني" بحلب طلب عدم نشر اسمه لـ"سمارت": "تركيا أبلغتنا بالتجهيزات لمعركة شرق الفرات رسميا وطلبت أسماء وأعداد المشاركين فيها، حيث تجري اجتماعات للفصائل وتجهيزات للمقاتلين، فالكل مشارك دون استثناء".

وذكر نائب مسؤول المكتب السياسي لـ"الواء السلام" في الفيلق الثالث في "الجيش الوطني" هشام اسكيف لـ"سمارت"، أن وحدات الجيش في "حالة استنفار" منذ أشهر، وهي في وضعية الجاهزية القتالية الكاملة ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وأوضح المتحدث باسم "الجيش الوطني" الرائد يوسف حمود في تصريح خاص إلى "سمارت"، أن اشراك "الجبهة الوطنية" في معركة شرق الفرات غير مطروح حاليا. قائلا: إن هذا القرار يعود لرئاسة أركان "الحكومة المؤقتة" وقادة "الجبهة" بالتنسيق مع تركيا.

وبيّن "حمود"، أن الاندماج الجديد الذي حصل بين الجيش الوطني و"الجبهة الوطنية" هو "نتيجة تقارب أثناء ارتدادات هجمات النظام السوري وروسيا على حماة". معتبرا أنه "سينظم العمل العسكري وينهي اقتتال الفصائل".

وأضاف "حمود"، أن البنية التنظيمية الحالية للجيش سبعة فيالق إذ تضاف أربعة فيالق لـ"الجبهة الوطنية" إضافة للفيالق الثلاثة السابقة.

ونوه أن إعلان معركة شرق الفرات كان منذ نحو عام، واتخذ الجيش الوطني إجراءات عديدة لرفع الجاهزية القتالية وقطع خطوات طويلة لخوضها.

وتداولت وسائل إعلام أن وزارة الدفاع التركية أطلقت اسم "نبع السلام" على العملية العسكرية المرتقبة.

وفي وقت سابق السبت، هدد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، بشن عملية عسكرية ضد "قسد" في غضون يومين. بينما توعدت "قسد"، بشن "حرب شاملة" ضد أي هجوم تركي في شمالي شرقي سوريا.

وتوصلت تركيا وأمريكا مطلع آب الفائت، لاتفاق يقضي بإنشاء "منطقة آمنة" ينص على تسيير دوريات مشتركة بين البلدين وانسحاب "قسد" من تلك المنطقة.