الأخبار العاجلة
إغلاق مكاتب حوالات و صرافة في محافظة درعا بناء على قرار من حكومة النظام ( ناشطون ) - 16:30 مقتل عنصر لقوات النظام وجرح آخر أثناء مداهمة لاعتقال مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" في مدينة الصنمين شمال درعا (مصادر محلية) - 15:19 انفجار لغمين بالقرب من الدورية الروسية التركية المشتركة الخامسة عشر على طريق "M4" بإدلب - 07:12 طائرات حربية روسية تقصف بالصواريخ الارتجاجية قرية السرمانية غرب حماة (ناشطون) - 20:38 جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16 حركة نزوح جديدة يشهدها جنوب إدلب إلى الشمال السوري ( منسقو الاستجابة) - 10:25 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية البارة جنوب إدلب من مواقعها في قرية بسقلا جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 10:24 19 حالة اشتباه جديدة بـ "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 08:48
ui.public.translatedTo

مجلس الأمن يعقد اجتماعا لمناقشة الملف السوري بعد بدء تركيا معركة "شرق الفرات"

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت – تركيا

يعقد مجلس الأمن الدولي الخميس، جلسة لمناقشة الملف السوري بدعوة من فرنسا وبريطانيا وألمانيا وبلجيكا وبولندا، وذلك بعد بدء تركيا عملية عسكرية ضد "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) شرق نهر الفرات.

وقالت وزيرة شؤون الاتحاد الأوروبي في فرنسا إميلي دو مونشالان أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي إن فرنسا وبريطانيا وألمانيا بصدد إصدار بيان مشترك "يندد بشدة" بالعملية التركية،  كما سيصدر بيان منفصل عن الاتحاد الأوروبي بعد أن توقع كل الدول عليه.

من جهته قال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق إن الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش "قلق للغاية" من التطورات الأخيرة في سوريا. مضيفا أن أي عملية عسكرية يجب "أن تحترم بشكل تام ميثاق الأمم المتحدة والقانون الإنساني الدولي".

ولفت "حق" أنه يجب حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، قائلا إن الأمين العام يعتقد أنه لا وجود لحل عسكري للصراع السوري.

ويأتي عقد جلسة مجلس الأمن، عقب إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بدء العملية العسكرية ضد "قسد". حيث قال مسؤولون أتراك، إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، مشيرين أن الهدف منها "عودة آمنة" للاجئين السوريين، على حد تعبيرهم.