الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50
ui.public.translatedTo

نزوح معظم سكان مدينة رأس العين الحدودية مع تركيا

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |

سمارت - الحسكة

نزح معظم سكان مدينة رأس العين الحدودية مع تركيا في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا نتيجة العملية العسكرية التركية.

 وقال شهود عيان وناشطون بتصريح إلى "سمارت" إن غالبية سكان مدينة رأس العين ( 71 كم شمال مدينة الحسكة)، نزحوا باتجاه مدينة مدينة الحسكة وبلدة تمر والقرى المجاورة لهما، نتيجة القصف المدفعي والجوي التركي على المنطقة.

 وأوضح الشهود أن المدينة أصبحت شبه خالية من السكان، لافتين أن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) أشعلت إطارات سيارات داخل رأس العين لعرقلة حركة الطيران التركي.

 وتحاول "سمارت" التواصل مع بلدية الشعب "التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية لمعرفة عدد العوائل النازحة والتسهيلات التي قدمتها للنازحين.

ودعت منظمة "الأمم المتحدة" الاثنين، إلى حماية المدنيين وحذرت من "الاستعداد للأسوأ" في شمالي شرقي سوريا بعدما انسحبت القوات الأميركية من نقاطها على الحدود السورية - التركية عقب التهديدات التركية بشن عملية عسكرية شرق نهر الفرات.

 ويأتي ذلك في إطار العملية العسكرية التركية التي أطلقتها تركيا ضد "قسد" الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، وسط رفض دولي للعملية ودعوات لإيقافها، فيما اعتبرت منظمة"العفو الدولية" أن الهجوم التركي سيعرّض المدنيين للخطر.