الأخبار العاجلة
الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58 جرح إعلامي تابع لـ "لواء القدس" الإيراني بانفجار لغم في ريف حماة (وسائل إعلام النظام) - 18:44 "قسد" تعتقل شبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري) - 13:52 مظاهرة لمدرسي قرى أبو حمام والكشكية شرق مدينة دير الزور تطالب بـ "اقالة الفاسدين" (ناشطون) - 11:00 "الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف مواقع قوات النظام قرب جبل الزاوية في إدلب بالصواريخ وقذائف الهاون (ناشطون) - 10:27 الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38 قتلى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة داخل مدينة تل أبيض شمالي الرقة(مصدر محلي) - 17:38 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قرى الموزرة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من حواجزها القريبة (ناشطون) - 17:37

مصدر عسكري أمريكي: سنتستهدف القوات التركية إذا تقدمت في سوريا أكثر من المتفق عليه

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت - تركيا

قال الجيش الأمريكي الجمعة، إن قواتهم ستستهدف الجيش التركي داخل الأراضي السورية في حال تقدمه مسافة أكثر من المتفق عليها بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا.

وقال مصدر عسكري في القوات الخاصة الأمريكية المتواجدة شمالي شرقي سوريا تصريح خاص إلى "سمارت" إن دورية أمريكية تمركزت في قرية شركراك التابعة لمنطقة تل أبيض شمال الرقة، مضيفا أنهم سيستهدفون القوات التركية إذا تقدمت داخل الأراضي السورية أكثر من المسافة المتفق عليها مع الولايات المتحدة، والتي تتراوح بين 5 و10 كم.

وأضاف القائد العسكري الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن تواجد القوات الأمريكية في المنطقة يهدف إلى إثبات عدم انسحابهم بشكل كامل من سوريا، موضحا انهم انسحبوا بشكل جزئي من نقاط في مدينة تل أبيض، وأن الدوريات المشتركة مازالت مستمرة في عملها في الرقة والطبقة ومدينة عين العرب (كوباني) ودير الزور.

وسبق أن كشف العضوان بمجلس الشيوخ الأمريكي، الجمهوري ليندسي غراهام، والديمقراطي كريس فان هولن، عن مقترح يقضي بفرض حزمة عقوبات ضد تركيا على خلفية شنها معركة شرق الفرات.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء بدء العملية العسكرية ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، وسط رفض دولي للعملية، ودعوات لإيقافها، فيما اعتبرت "العفو الدولية" أن الهجوم التركي سيعرض المدنيين للخطر.