الأخبار العاجلة
تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01 مقتل عنصر من "قسد" برصاص مجهولين ببلدة البصيرة شرق ديرالزور(مصادرمحلية) - 10:52 مقتل شخص وإصابة أخر بانفجار عبوة ناسفة رزعها مجهولون بسيارتهم في درعا (مصادر محلية + ناشطون) - 10:51 الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58

اغتيال عنصر من "الفرقة الرابعة" لدى النظام في مدينة داعل بدرعا

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/10/19 17:50

سمارت - درعا

اغتال مجهولون بالرصاص ليل الجمعة – السبت، عنصرا من "الفرقة الرابعة" التابعة لقوات النظام السوري في مدينة داعل (17 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن العنصر أحمد محمد الجاموس التابع لـ"الفرقة الرابعة" قتل بطلقات نارية من قبل مجهولين يستقلون دراجة نارية في حارة الجاموس بمدينة داعل، مشيرة إلى وفاته بعد نحو ساعة من إسعافه إلى المشفى الوطني في مدينة درعا.

وأشارت المصادر أن "الجاموس" كان يدرس في جامعة دمشق خلال سنوات الثورة السورية، وبعد سيطرة النظام السوري على المنطقة الجنوبية دخل إلى مدينته داعل وعمل مع "الفرقة الرابعة".

وسبق أن اغتالت مجموعة محلية مسلحة الأربعاء، مسؤول "اللجان الشعبية" في مدينة جاسم (40 كم شمال مدينة درعا)، كما  قتل تاجر السبت الفائت، بإطلاق النار عليه من مجهولين بين مدينة طفس وبلدة المزيريب في درعا.

وقتل عنصران من قوات النظام وجرح آخر الاثنين، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة مبيت لهم على طريق جاسم - إنخل شمال مدينة درعا، كما قتل أربعة عناصر سابقين في فصائل الجيش السوري الحر متطوعين ضمن صفوف قوات النظام بموجب التسويات.

وسيطرت قوات النظام على كامل المحافظة في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل "الحر" اتفاقات  "تسوية" برعاية روسية،  إلا أن المنطقة ظلت تشهد عمليات اغتيال متكررة، بتفجير عبوات ناسفة أو إطلاق نار.