الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

شكاوى من انتشار ظاهرة سرقة الدراجات النارية شمال حمص

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت – حمص

اشتكى أهال في ريف حمص الشمالي الواقع تحت سيطرة قوات النظام السوري وسط البلاد، من انتشار ظاهرة سرقة الدراجات النارية بشكل واسع، على يد مجموعات بعضها يتبع للنظام.

وقال أهال من الريف الشمالي لـ "سمارت" إن ظاهرة سرقة الدراجات النارية انتشرت بشكل واسع مؤخرا، حيث جرى بعضها تحت تهديد السلاح، لافتين أن أصحاب الدراجات لا يستطيعون في كثير من الحالات التقدم بشكوى حول فقدانها لأنها غير مسجلة لدى إدارة المرور التابعة لحكومة النظام.

وأضافت المصادر أن معظم اللصوص ينتمون لمليشيات تابعة لفرع الأمن العسكري أو ميليشيات تتبع لرجل الأعمال وعضو مجلس الشعب التابع للنظام محمد القاطرجي، إذ لا تستطيع الشرطة محاسبتهم.

ويمتلك "القاطرجي" عددا من الشركات، كما لعب دور الوسيط لبيع النفط بين النظام السوري وكل من "الإدارة الذاتية" الكردية وتنظيم "الدولة الإسلامية"، كما تتبع له ميليشيات مسلحة تنتشر في معظم المحافظات السورية التي يسيطر عليها النظام.

وتنتشر ظاهرة السرقة بشكل واسع في ريف حمص الشمالي، حيث تشهد المنطقة سرقة نحو خمس دراجات نارية أسبوعيا بقوة السلاح على الطرقات، بينما تنتشر سرقة المنازل في مدينتي الرستن وتلبيسة والمناطق المحيطة بهما، وسط اتهامات لقوات النظام بالمسؤولية عن هذه العمليات.