الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

وقفة احتجاجية غرب حلب للمطالبة بإعادة دعم قطاع التعليم

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت - حلب

نظمت "النقابة السورية العامة للمعلمين" الأربعاء، وقفة احتجاجية في مدينة الأتارب (30 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا تطالب بإعادة الدعم لقطاع التعليم في المنطقة.

ورفع المشاركون لافتات كتب على بعضها "أيتها الدول الداعمة، التعليم في خطر إذا لم تدعموا المعلم"، و"ادعموا المعلم كي يستمر التعليم"، و"لا خير فيمن يساهم في هدم العلم والتعليم"، و"نحن الأطفال من حقنا أن نتعلم"، و"لا نهضة لأي مجتمع بدون المعلم".

وشارك في الوقفة عشرات المعلمين والموجهين وبعض أولياء أمور الطلاب، بالإضافة إلى عناصر من الدفاع المدني السوري وعدد من الأطفال.

وسبق أن أعلنت مديرية التربية في محافظة حلب شمالي سوريا، أن عمل المعلمين سيكون "تطوعيا" في العام الدراسي القادم 2019 – 2020 م، بسبب توقف الدعم، وذلك بعد أن أعلنت منظمة "كومينكس" منتصف أيلول الماضي توقف برنامجها "مناهل" عن تقديم الدعم لمعظم المدارس بسبب تجميد الدعم من قبل المانحين.

وبالتزامن مع ذلك قالت مديرية التربية في محافظة إدلب، إن منظمة "كومينكس" أوقفت الدعم المادي عن المعلمين في المحافظة دون أن توضح أسباب ذلك، فيما وجهت مديرية التربية والتعليم "الحرة" في حماة منذ حزيران الفائت، دعوة إلى المنظمات لدعم العملية الامتحانية بعد خسارة تجهيزاتها نتيجة قصف روسيا والنظام السوري.

 وتعاني العملية التعليمية في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام، من صعوبات عدة أبرزها استمرار القصف وازدياد أعداد الطلاب بعد عمليات التهجير والنزوح وضعف الإمكانيات المادية  والدعم،  وتدخل فصائل العسكرية الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.