الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

الدول الضامنة لـ"أستانة" تدعم "الجنة الدستورية السورية"

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2019/10/30 15:41

سمارت – تركيا

أكدت الدول الضامنة لمباحثات "أستانة" حول سوريا، دعمها لعمل "اللجنة الدستورية السورية"، الذي ينطلق في مقر الأمم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية، الأربعاء، من خلال التفاعل المستمر مع الأطراف السورية والمبعوث الأممي.

ورحب وزراء خارجية الدول الضامنة، التركي مولود تشاوش أوغلو والروسي سيرغي لافروف والإيراني محمد جواد ظريف، في بيان مشترك عقب اجتماعهم في جنيف مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون بـ"تشكيل اللجنة، وانعقادها".

وأكدت الدول مجددا "التزامها بالمضي قدما في العملية السياسية، التي يقودها السوريون، بما يتماشى مع القرار الأممي رقم 2254"، إضافة إلى "التزامها القوي بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها، وضرورة احترام هذه المبادئ من جانب جميع الأطراف".

وقالت إن "عمل اللجنة الدستورية يجب أن يحكمه شعور بالتراضي والمشاركة البناءة دون تدخل أجنبي من الخارج، بهدف التوصل إلى اتفاق عام بين أعضائها، من شأنه أن يحصل على أكبر دعم ممكن من الشعب السوري"، معربة عن "اقتناعها بأن إطلاق اللجنة الدستورية يثبت أنه لا يمكن أن يكون هناك حلًّا عسكريا في سوريا".

ودعت الدول الضامنة إلى "المضي قدما في عملية التسوية الأوسع، لزيادة المساعدات الإنسانية لجميع السوريين، ولتسهيل العودة الآمنة والطوعية للاجئين والمشردين داخليا إلى أماكن إقامتهم الأصلية، وكذلك لبناء الثقة بين الأطراف السورية". مشيرة إلى "تصميمها القوي على مكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، ومكافحة البرامج الانفصالية في الأراضي السورية".

وسبق أن قال عضو اللجنة الدستورية الدكتور يحيى العريضي، لـ"سمارت" الأربعاء، إن السوريين سيكتبون دستورهم بأيديهم عبر نقاشات مستمرة في مدينة جنيف، وسبق ذلك تأكيده أن الإعلان عن تشكيل "اللجنة الدستورية" ليس من صلاحيات رؤساء "القمة الثلاثية" المنعقدة في العاصمة أنقرة في أيلول 2019.

ووصل وفد حكومة النظام السوري، ليل الاثنين – الثلاثاء، إلى مدينة جنيف للمشاركة في اجتماعات "اللجنة الدستورية السورية" المقرر بدؤها في 30 تشرين الأول الجاري.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين 23 أيلول 2019، عن تشكيل" اللجنة الدستورية" التي تتكون من 150 عضوا ضمن ثلاث قوائم، تحدد بالتساوي بين النظام السوري والمعارضة السورية والأمم المتحدة.