الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

قتلى وجرحى بقصف جوي روسي على إدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/10/31 11:33

سمارت - إدلب

قتل وجرح مدنيون الخميس، بقصف لطائرات حربية روسية على مدن وبلدات وقرى بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مصدر طبي لـ"سمارت" إن طفلتين ورجل قتلوا وجرح ستة مدنيين بقصف جوي على مدينة كفرنبل، بينما قالت مراصد عسكرية أن القصف نفذته طائرات حربية روسية.

وأشارت مصادر محلية بالمدينة أن القصف استهدف منزلا بكفرنبل، حيث عملت فرق الدفاع المدني على انتشال الجثث وإنقاذ الجرحى من تحت الأنقاض ونقلهم للمشافي القريبة.

كما قتل مدني وجرح ثلاثة آخرين بقصف لطائرات حربية روسية على قرية الفطيرة حيث عملت فرق الدفاع المدني على انتشال الجثة وإسعاف الجرحى بعد إنقاذهم من تحت الأنقاض.

وأشارت مصادر محلية ومراصد عسكرية أن قصف لطائرات حربية روسية تسبب بمقتل مدني في قرية حاس.

إلى ذلك، قصفت قوات النظام المتمركزة في جبل الأكراد باللاذقية بالصواريخ قريتي مرعند والناجية بريف إدلب الغربي، دون التسبب بخسائر بشرية، حسب مصادر محلية بالمنطقة.

ويأتي ذلك رغم إعلان روسيا يوم 30 آب 2019، عن وقف إطلاق نار من قبل قوات النظام، بعد بدئها حملة عسكرية جنوبي إدلب وشمالي حماة، أدت إلى مقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات الآلاف ودمار كبير في البنى التحتية.