الأخبار العاجلة
"الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرى الحلوبة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين ومدينة كفرنبل (ناشطون) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ بلدة كنصفرة وقريتي كفرعويد والموزرة جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين وبلدتي كفرنبل وشطحة (ناشطون) - 19:49

قوات أمريكية تغادر إحدى قواعدها العسكرية في الحسكة

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/10/31 09:07

سمارت - الحسكة

غادرت قوات أمريكية الخميس، قاعدتها العسكرية قرب قرية قصرك في منطقة تل تمر (38 كم شمال غرب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وقال شهود عيان بتصريح إلى "سمارت"، إن رتلا عسكريا يضم نحو 50 شاحنة ومدرعة وجنود أمريكيين غادر القاعدة قرب قصرك باتجاه الطريق الدولي "M4" عند بلدة تل تمر ثم توجه إلى منطقة كوباني "عين العرب" شمال حلب.

ودخلت تعزيزات عسكرية أمريكية قبل نحو أربعة أيام إلى قاعدة قصرك قادمة من "إقليم كردستان العراق" عبر معبر "الوليد" قرب قرية السويدية التابعة لمنطقة المالكية، وذلك بعد أن أخلت القوات الأمريكية  القاعدة من الجنود والآليات العسكرية يوم 21 تشرين الأول الجاري وتوجهت إلى معبر "سيمالكا" الحدودي مع العراق في المالكية.

وجاءت عملية الانسحاب حينها تنفيذا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب جزء من القوات الأمريكية من سوريا، لكن "ترامب" تراجع عن تصريحاته وقال إن "عددا محدودا" من الجنود الأميركيين سيبقون في سوريا، بعضهم ليحمي حقول النفط فيما سينتشر البعض الآخر على الحدود السورية - الأردنية.

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر صرّح الجمعة 25 تشرين الأول 2019، أن بلاده سترسل مركبات مدرعة وقوات للحقول النفطية السورية بهدف منع وقوعها بيد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وجاء قرار سحب القوات الأمريكية بعدما أعلنت تركيا عن شن عملية عسكرية ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي شرقي سوريا، ما دفع مسؤولون بـ "الإدارة الذاتية" الكردية لعقد اتفاق مع النظام السوري على دخول قواته إلى منبج وكوباني، والحدود التركية، لمنع تقدم القوات التركية فيها.

ويأتي ذلك في ظل العملية العسكرية التي أعلنتها تركيا ضد "قسد" الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، وسط رفض دولي للعملية ودعوات لإيقافها.