الأخبار العاجلة
انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29

مظاهرات في حلب ضد "قسد" واحتجاجا على دخول النظام إلى شرق الفرات

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/01 17:22

سمارت – حلب

تظاهر مئات المدنيين والناشطين الجمعة، عند معبر "باب السلامة" ومدن وقرى عدة شمال وشرق محافظة حلب شمالي سوريا، ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) واحتجاجا على دخول قوات النظام السوري إلى مناطق شرق نهر الفرات.

وقال ناشطون ومصادر محلية في حديث مع "سمارت"، إن نحو 700 شخص من النازحين والمهجرين خرجوا بمظاهرة عند معبر "باب السلامة" الحدودي مع تركيا شمال مدينة حلب، هتفوا فيها ضد "قسد" مطالبين الجيش الوطني السوري المدعوم تركياً باستكمال عملياته العسكرية لطردها من مدينة تل رفعت وبلدتي منغ ودير جمال وقرية مرعناز.

كذلك خرج المئات في مظاهرتين منفصلتين نظمهما ناشطون ومهجرون في مدينتي جرابلس وبزاعة شرق حلب، نددوا خلالها بدخول قوات النظام السوري إلى مناطق شرق نهر الفرات، وطالبوا  "الجيش الوطني" باستكمال العمليات العسكرية في المنطقة.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب على بعضها: "نحن والكرد أخوة عدونا واحد وقاتلنا واحد عصابات الأسد وPKK، لن نتراجع عن أهداف الثورة ولن ننسى دم الشهداء، لن أعشق سوى ثورتي".

كما خرج العشرات في مظاهرة دعا إليها "مجلس أمناء الثورة" في بلدة الغندورة شرق حلب، هتفوا خلالها ضد قوات النظام السوري و "قسد".

وكانت مجموعات محدودة لقوات النظام انتشرت في منطقتي عين عيسى شمال الرقة وتل تمر بالحسكة، في إطار اتفاق أبرمته "الإدارة الذاتية" الكردية مع النظام لدخول قواته إلى المناطق الحدودية لمواجهة الجيش التركي، كان آخرها انتشار مجموعة السبت 26 تشرين الأول الفائت، في قرية أبو صرة التابعة لناحية عين عيسى.

وتستمر الاشتباكات بين "الجيش الوطني" و"قسد" رغم إعلان وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق الثلاثاء، اكتمال انسحاب "قسد" من المنطقة الآمنة التي تشمل رأس العين، بموجب الاتفاق الموقع بين روسيا وتركيا  الثلاثاء 22 تشرين الأول 2019، على انسحاب "قسد" من المنطقة الآمنة شرق نهر الفرات في سوريا وتسيير دوريات مشتركة بين البلدين عقب عملية الانسحاب.