الأخبار العاجلة
انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29
ui.public.translatedTo

ضحايا مدنيون بغارات يرجح أنها روسية على قرية جنوب إدلب

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/02 10:43
Update date: 2019/11/02 13:39

تحديث بتاريخ 2019/11/02 14:38:52 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – إدلب

قتل وجرح خمسة مدنيين السبت، بقصف لطائرات حربية يرجح أنها روسية على قرية قرب مدينة كفرنبل (30 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، وسط محاولات الدفاع المدني انتشال الضحايا.

وقال مراسل "سمارت" الذي كان موجودا في المكان إن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت غارات على قرية جبالا قرب كفرنبل، ما أدى لمقتل أربعة مدنيين وجرح امرأة.

وأسعفت فرق الدفاع المدني أسعفت الجريحة إلى أحد مشافي المنطقة، بينما تحولت جثث معظم القتلى إلى أشلاء، وسط استمرار تحليق الطائرات فوق المنطقة.

وفي أثناء ذلك قال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن طائرات حربية روسية شنت غارات بالصواريخ على محيط مدينة معرة النعمان وقرى الشيخ مصطفى ومعرة حرمة وكفرسجنة والبارة في ريف إدلب الجنوبي، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

وسبق أن قتل وجرح مدنيون الخميس الماضي، بقصف لطائرات حربية روسية على مدن وبلدات وقرى بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

ويأتي ذلك رغم إعلان روسيا يوم 30 آب 2019، عن وقف إطلاق نار من قبل قوات النظام، بعد بدئها حملة عسكرية جنوبي إدلب وشمالي حماة، أدت إلى مقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات الآلاف ودمار كبير في البنى التحتية.