الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" شمالي سوريا إلى 11 حالة بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة (وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة) - 20:31 جرحى مدنيون بينهم أطفال بغارات جوية يرجح أنها روسية على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:30 طائرات حربية يرجح أنها روسية تشن غارة بالصواريخ على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:27 انفجار مجهول السبب في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا دون ورود أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 18:13 طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية البارة جنوب إدلب (ناشطون) - 13:27 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية تل واسط غرب حماة من مواقعها في الحواجز القريبة (ناشطون) - 13:26

قوات النظام ترسل آليات عسكرية ثقيلة إلى منطقة تل تمر بالحسكة

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/03 20:16

سمارت - الحسكة

أرسلت قوات النظام السوري الأحد، عددا كبيرا من الآليات العسكرية الثقيلة إلى منطقة تل تمر (37 كم شمال غرب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وقال شهود عيان وناشطون محليون لـ " سمارت"، إن الرتل العسكري لقوات النظام توجه من مدينة الحسكة إلى بلدة تل تمر، ثم استقر في بلدة أبو راسين والقرى المحيطة بها، بينما قالت وسائل إعلام النظام أن التعزيزات أتت من محافظة الرقة.

ولفتت المصادر أن الرتل كان مؤلف من دبابات ومدرعات وراجمات صواريخ ومدافع إضافة إلى عناصر، حيث كانت طائرات حربية روسية تحلق بالأجواء أثناء توجه الرتل إلى تل تمر.

وسبق أن انسحبت قوات النظام الأربعاء 30 تشرين الأول 2019، من عدة مواقع قرب مدينة الحسكة، بعد اقتراب الجيش الوطني السوري التابع للحكومة السورية المؤقتة من المنطقة.

وانتشرت خلال الأسابيع الماضية مجموعات لقوات النظام انتشرت في منطقتي عين عيسى شمال الرقة وتل تمر بالحسكة، في إطار اتفاق أبرمته "الإدارة الذاتية" الكردية مع النظام لدخول قواته إلى المناطق الحدودية لمواجهة الجيش التركي.

وتستمر الاشتباكات بين "الجيش الوطني" و"قسد" رغم إعلان وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء 29 تشرين الأول 2019، اكتمال انسحاب "قسد" من المنطقة الآمنة التي تشمل رأس العين، بموجب الاتفاق الموقع بين روسيا وتركيا  الثلاثاء 22 تشرين الأول 2019، على انسحاب "قسد" من المنطقة الآمنة شرق نهر الفرات في سوريا وتسيير دوريات مشتركة بين البلدين عقب عملية الانسحاب.