الأخبار العاجلة
19 حالة اشتباه جديدة بـ "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 08:48 فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18 الاشتباه بثلاث إصابات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 11:09 منسقو الاستجابة يستنكر تصريحات روسيا العدائية بحق سكان شمالي غربي سوريا (بيان) - 09:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الرابعة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (ناشطون) - 08:13 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 06:34 "الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50

ارتفاع أسعار زيت الزيتون في حماة لارتفاع تكاليف النقل والعصر

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/06 23:51

سمارت - حماة

ارتفعت أسعار زيت الزيتون في مدينة حماة التي تسيطر عليها قوات النظام السوري وسط البلاد، بمقدار نحو 30 بالمئة مقارنة مع العام الماضي، رغم ثبات سعر الزيتون، بسبب ارتفاع تكاليف النقل والعصر.

وقال أهال من المدينة لـ "سمارت" إن سعر الصفيحة الواحدة التي تبلغ سعتها 17 لترا من زيت الزيتون بات يتراوح بين 28 إلى 30 ألف ليرة سورية (حوالي 54 - 58 دولار أمريكي)، بينما كانت تباع العام الماضي بـ 22 ألف ليرة (42 دولار).

وأضاف الأهالي أن سعر الصفيحة الواحدة يساوي المرتب الشهري للموظف، مشيرين أن معظم العائلات كانت تشتري نحو أربع صفائح (68 لتر) خلال فصل الشتاء، لأن زيت الزيتون يعتبر مادة أساسية في المنزل.

وقال أحد الأهالي إنه يضطر إلى شراء زيت الزيتون بكميات صغيرة، حيث يبلغ سعر الليتر الواحد من الزيت نحو 1700ليرة سورية، بعد أن كان يباع بنحو 1300 ليرة العام الماضي، مضيفا أن هذه الكمية لا تكفيهم سوى أسبوع واحد.

وقال مزارعو زيتون لـ "سمارت" إن هذا الارتفاع جاء رغم ثبات سعر الزيتون، حيث يبلغ سعر الكيلوجرام الواحد منه نحو 600 ليرة، مشيرين أن السبب يعود إلى ارتفاع أجور المعاصر التي تتقاضى 20 ليرة سورية عن الكيلوجرام الواحد إذا كانت الكمية أقل من نصف طن (500 كغ)، و17 ليرة إذا كانت الكمية أكبر من ذلك، مضيفين أن أصحاب المعاصر يشترون أيضا بقايا الزيتون من المزارعين بسعر 80 ليرة لكل كيلوجرام.

ولفت المزارعون أيضا إلى تأثير نقص اليد العاملة، وزيادة تكاليف النقل في ظل ارتفاع أسعار المحروقات، عدا عن الخسائر التي لحقت بالمزارعين بسبب العمليات العسكرية، حيث قالت دائرة الزراعة في منطقة سهل الغاب أواخر شهر أيار الماضي، إن خسائر الفلاحين بسبب عمليات النظام العسكرية تقدر بمليار و65 مليون ليرة سورية (حوالي مليوني دولار)أمريكي.

وتراجع إنتاج الزيتون العام الماضي في كثير من المناطق التي يسيطر عليها النظام بريف حماة بسبب انتشار الأمراض وتقاعس مؤسسات النظام عن تزويد الفلاحين بالمبيدات المناسبة.