الأخبار العاجلة
انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29
ui.public.translatedTo

دورية عسكرية للجيش الأمريكي قرب حقلين نفطيين شمال شرق مدينة الحسكة

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/06 17:23

سمارت - الحسكة

سيرت الجيش الأمريكي الأربعاء، دورية عسكرية قرب حقلين نفطيين في مثلث الحدود السورية التركية العراقية في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية وناشطون لـ "سمارت"، إن ثلاث عربات أمريكية برفقة "قوات الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" انطلقت من قرية جنيدية قرب بلدة رميلان، وصولا إلى حقلي نفط "السويدية وكرزيرو" وقرية قره تشوك في منطقة المالكية شمال شرق مدينة الحسكة.

وسبق أن سييرت الولايات المتحدة الأمريكية الاثنين 4 تشرين الثاني 2019، دورية عسكرية ثالثة، انطلقت من بلدة رميلان باتجاه معبر "سيمالكا" على الحدود السورية - العراقية، مرورا بقرية عين دوار.

 وتتميز منطقة المالكية التي بانتشار أهم آبار النفط فيها وأبرزها حقلا رميلان والسويدية، حيث قال  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق إن "عددا محدودا" من الجنود الأميركيين سيبقون في سوريا، بعضهم ليحمي حقول النفط فيما سينتشر البعض الآخر على الحدود السورية - الأردنية، وذلك بعد إعلانه  7 تشرين الأول 2019، عن سحب جزء من القوات الأمريكية من سوريا.

وجاء قرار سحب القوات الأمريكية بعدما أعلنت تركيا عن شن عملية عسكرية ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي شرقي سوريا، ما دفع مسؤولون بـ "الإدارة الذاتية" الكردية لعقد اتفاق مع النظام السوري على دخول قواته إلى منبج وكوباني والحدود التركية، لمنع تقدم القوات التركية فيها.