الأخبار العاجلة
الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38 قتلى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة داخل مدينة تل أبيض شمالي الرقة(مصدر محلي) - 17:38 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قرى الموزرة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من حواجزها القريبة (ناشطون) - 17:37 قوات النظام تقصف براجمات الصواريخ بلدة كنصفرة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:06 قوات النظام تقصف بقذائف الهاون قرية الرويحة جنوب إدلب من حواجزها القريبة في المنطقة (ناشطون) - 17:01 لجنة التحقيق الأممية: النظام السوري ارتكب جرائم حرب باستهدافه للمدنيين والمؤسسات الصحية والكوادر الطبية في إدلب (وكالات) - 16:26 قوات النظام تقصف بالمدفعية من مواقعها في الحواجز القريبة قريتي بينين ودير سنبل جنوب إدلب (ناشطون) - 14:46 تعزيزات لوجستية للجيش التركي تدخل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين الحدودي (ناشطون) - 14:33

عشرات القتلى والجرحى بقصف روسي على بلدة غرب مدينة حلب

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/06 13:11
Update date: 2019/11/06 14:13

تحديث بتاريخ 2019/11/06 15:12:58 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

قتل وجرح عشرات المدنيين الأربعاء، بقصف لطائرات حربية روسية على بلدة السحارة (25 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"بوابة حلب" إحدى المشاريع الإعلامية لمؤسسة "سمارت" إن ستة مدنيين قتلوا وجرح أكثر من 15 آخرين كحصيلة أولية نتيجة قصف لطائرات حربية على معهد شرعي ومنازل سكنية ومخيم عشوائي، جميعهم بجوار بعضهم، حيث تعمل فرق لدفاع المدني على إسعافهم للنقاط الطبية القريبة.

وأشارت المصادر أن مركز التبرع بالدم في مدينة الأتارب دعا المدنيين للتبرع بالدم وخاصة أصحاب الزمر السلبية لإنقاذ الجرحى.

إلى ذلك، قصف قوات النظام المتمركزة في سد شغيدلة قرية خان طومان بالمدفعية الثقيلة، كما طال قصف مماثل تل مصيبين من مواقع النظام في "كتيبة حندرات".

وكان مركزان للدفاع المدني السوري خرجا عن الخدمة الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019، نتيجة قصف مباشر من قوات النظام السوري استهدف مدينة عندان شمالي محافظة حلب.

يأتي ذلك رغم إعلان روسيا يوم 30 آب 2019، عن وقف إطلاق نار من قبل قوات النظام، بعد بدئها حملة عسكرية جنوبي إدلب وشمالي حماة.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة وحلب وشمال اللاذقية منذ 26 نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لا سيما المشافي والمدارس.