الأخبار العاجلة
انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29
ui.public.translatedTo

"تحرير الشام" تطلق النار لتفريق مظاهرة ضدها في بلدة تفتناز بإدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/07 11:18
Update date: 2019/11/07 13:02

تحديث بتاريخ 2019/11/07 14:01:22 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

أطلقت "هيئة تحرير الشام" الخميس، النار لتفريق متظاهرين ضدها في بلدة تفتناز (16 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال متظاهرون وشهود عيان لـ"سمارت" إن مشادات كلامية دارت بينهم وبين عناصر المخفر الذين يحاولون تفريقهم بالقوة وبإطلاق الرصاص الحي بالهواء، كما اعتدت على الإعلاميين بالضرب ومصادرة معداتهم خلال عملهم على نقل الأحداث في البلدة.

وأشار المتظاهرون أنهم هتفوا ضد "تحرير الشام" ودعما لأهالي كفرتخاريم، وأشعلوا الإطارات أمام مخفر الشرطة التابع لـ"حكومة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لسيطرة "تحرير الشام".

ويأتي ذلك بعد أن ناشد أهالي مدينة كفرتخاريم في وقت سابق الخميس، أبناء مدن وبلدات وقرى محافظتي إدلب وحلب للتحرك لمساندتهم والوقوف بوجه هجوم "هيئة تحرير الشام" على المدينة، حيث قتل وجرح أشخاص بينهم مدنيون، نتيجة قصف لـ"تحرير الشام" بالأسلحة والرشاشات الثقيلة والمتوسطة.
 

وكان أهالٍ من مدينة كفرتخاريم رفضوا في وقت سابق الخميس، اتفاق وافق عليه "مجلس الأعيان" يسمح بدخول "هيئة تحرير الشام" إلى مدينتهم.

وكان مصدر خاص لـ"سمارت" كشف الأربعاء 6 تشرين الثاني 2019، عن اقتراحات قدمتها "هيئة تحرير الشام" للعودة إلى مدينة، وتتضمن اختيار 18 شخصا من الأهالي ليتواجدوا في المخفر إلى جانب عناصر الشرطة التابعين لـ"حكومة الإنقاذ"، وجمع "الزكاة" بمشاركة أشخاص من المدينة يختارهم الوجهاء، على أن توزع الأموال وتصرف داخل كفرتخاريم بإشراف لجان من المدينة.

وسبق أن طرد محتجون الاثنين 4 تشرين الثاني 2019، لجان جمع أموال "الزكاة" وعناصر "تحرير الشام" من معاصر الزيتون وبعدها سيطروا على مخفر كفرتخاريم، ورفعوا عليه علم الثورة السورية وعلى حاجز لـ"تحرير الشام" عند مدخل المدينة.

وكانت "حكومة الإنقاذ" أعلنت في 21 تشرين الأول 2019 عن تشكيل لجنة لجباية زكاة زيت الزيتون في كفر تخاريم، في ظل استياء يبديه الأهالي من ذلك ودعوتهم للخروج بمظاهرات و احتجاجات ضدها.