الأخبار العاجلة
فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18 الاشتباه بثلاث إصابات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 11:09 منسقو الاستجابة يستنكر تصريحات روسيا العدائية بحق سكان شمالي غربي سوريا (بيان) - 09:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الرابعة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (ناشطون) - 08:13 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 06:34 "الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34

"تحرير الشام" تغلق معبرا يصل غرب مدينة حلب بشمالها

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |

سمارت - حلب

أغلقت "هيئة تحرير الشام" الخميس، معبرا يصل غرب مدينة حلب شمالي سوريا، بمناطق الجيش الوطني التابع للحكومة السورية المؤقتة شمالها.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن "تحرير الشام أغلقت معبر قرية الغزاوية قرب مدينة دارة عزة غرب حلب بشكل نهائي أمام المسافرين والتجار دون معرفة الأسباب، لافتين أن عشرات السيارات التي تحمل المسافرين والبضائع ما تزال عالقة على طرفي المعبر.

ورجح الناشطون سبب الإغلاق لمنع مقاتلي "الجيش الوطني" من الدخول إلى غرب حلب والتوجه مساندة الأهالي في مدينة كفرتخاريم شمال إدلب التي تحاصرها "تحرير الشام".

ويأتي ذلك تزامنا مع مناشدات أطلقها أهالي مدينة كفرتخاريم في وقت سابق الخميس، أبناء مدن وبلدات وقرى محافظتي إدلب وحلب للتحرك لمساندتهم والوقوف بوجه هجوم "تحرير الشام" على المدينة، حيث أسفر قصف "الهيئة" بالأسلحة والرشاشات الثقيلة والمتوسطة عن مقتل وجرح أشخاص بينهم مدنيون.

وكان أهالٍ من مدينة كفرتخاريم رفضوا في وقت سابق الخميس، اتفاق وافق عليه "مجلس الأعيان، حيث يتضمن الاتفاق عودة "الهيئة" إلى المدينة، واختيار 18 شخصا من الأهالي ليتواجدوا في المخفر إلى جانب عناصر الشرطة التابعين لـ"حكومة الإنقاذ"، وجمع "الزكاة" بمشاركة أشخاص من المدينة يختارهم الوجهاء، على أن توزع الأموال وتصرف داخل كفرتخاريم بإشراف لجان من المدينة.

وسبق أن طرد محتجون الاثنين 4 تشرين الثاني 2019، لجان جمع أموال "الزكاة" وعناصر "تحرير الشام" من معاصر الزيتون وبعدها سيطروا على مخفر كفرتخاريم، ورفعوا عليه علم الثورة السورية وعلى حاجز لـ"تحرير الشام" عند مدخل المدينة.