الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" شمالي سوريا إلى 11 حالة بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة (وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة) - 20:31 جرحى مدنيون بينهم أطفال بغارات جوية يرجح أنها روسية على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:30 طائرات حربية يرجح أنها روسية تشن غارة بالصواريخ على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:27 انفجار مجهول السبب في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا دون ورود أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 18:13 طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية البارة جنوب إدلب (ناشطون) - 13:27 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية تل واسط غرب حماة من مواقعها في الحواجز القريبة (ناشطون) - 13:26
ui.public.translatedTo

قتلى وجرحى بقصف لـ"تحرير الشام" على مدينة كفرتخاريم بإدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/07 09:22

سمارت - إدلب

قتل وجرح أشخاص بينهم مدنيون الخميس، نتيجة قصف لـ"هيئة تحرير الشام" بالأسلحة والرشاشات الثقيلة والمتوسطة على مدينة كفرتخاريم (24 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن شخصين من أبناء المدينة قتلا خلال محاولتهما صد هجوم "تحرير الشام"، مشيرة أنهما مدنيان ولكن شاركوا مع شبان المدينة بصد الهجوم.

وأشارت المصادر أن مدنيين بينهم طفلة جرحوا نتيجة القصف المكثف لـ"تحرير الشام" على المدينة بمختلف أنواع الأسلحة (دبابات – مدافع هاون – رشاشات ثقيلة مضادة للطيران – رشاشات متوسطة)، حيث أصابت النيران مخيم عشوائي ومنازل المدنيين.

ولفتت المصادر أن "تحرير الشام" تشن الهجوم من ثلاثة محاور باتجاه المدينة، حيث سيطروا على حاجز "الكازية" (محطة الوقود) جنوبي المدينة.

وكان أهالٍ من مدينة كفرتخاريم رفضوا في وقت سابق الخميس، اتفاق وافق عليه "مجلس الأعيان" يسمح بدخول "هيئة تحرير الشام" إلى مدينتهم.

وكان مصدر خاص لـ"سمارت" كشف الأربعاء 6 تشرين الثاني 2019، عن اقتراحات قدمتها "هيئة تحرير الشام" للعودة إلى مدينة، وتتضمن اختيار 18 شخصا من الأهالي ليتواجدوا في المخفر إلى جانب عناصر الشرطة التابعين لـ"حكومة الإنقاذ"، وجمع "الزكاة" بمشاركة أشخاص من المدينة يختارهم الوجهاء، على أن توزع الأموال وتصرف داخل كفرتخاريم بإشراف لجان من المدينة.

وسبق أن طرد محتجون الاثنين 4 تشرين الثاني 2019، لجان جمع أموال "الزكاة" وعناصر "تحرير الشام" من معاصر الزيتون وبعدها سيطروا على مخفر كفرتخاريم، ورفعوا عليه علم الثورة السورية وعلى حاجز لـ"تحرير الشام" عند مدخل المدينة.

وكانت "حكومة الإنقاذ" أعلنت في 21 تشرين الأول 2019 عن تشكيل لجنة لجباية زكاة زيت الزيتون في كفر تخاريم، في ظل استياء يبديه الأهالي من ذلك ودعوتهم للخروج بمظاهرات و احتجاجات ضدها.