الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" شمالي سوريا إلى 11 حالة بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة (وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة) - 20:31 جرحى مدنيون بينهم أطفال بغارات جوية يرجح أنها روسية على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:30 طائرات حربية يرجح أنها روسية تشن غارة بالصواريخ على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:27 انفجار مجهول السبب في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا دون ورود أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 18:13 طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية البارة جنوب إدلب (ناشطون) - 13:27 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية تل واسط غرب حماة من مواقعها في الحواجز القريبة (ناشطون) - 13:26
ui.public.translatedTo

مظاهرتان مسائيتان في مدينتي أريحا وسرمدا بإدلب تضامنا مع مدينة كفر تخاريم

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/07 17:19

سمارت - إدلب

خرج عشرات الأشخاص الخميس، في مظاهرتين مسائيتين في مدينتي أريحا وسرمدا بمحافظة إدلب شمالي سوريا، تضامنا مع مدينة كفرتخاريم التي تحاصرها "هيئة تحرير الشام".

وقال شاهد عيان لـ "سمارت"، إن عشرات الأشخاص جالوا شوارع مدينة سرمدا على الحدود السورية - التركية، تضامنا مع أهالي مدينة كفرتخاريم، وطالبوا بإيقاف هجوم وحصار "تحرير الشام"، كما رددوا شعارات تضامنية مع المدينة وأهلها منها "بالروح بالدم نفديكي كفرتخاريم".
وأضاف ناشطون محليون لـ "سمارت"، أن عشرات المدنيين خرجوا في مظاهرة مماثلة في مدينة أريحا جنوب إدلب، تضامنها مع كفرتخاريم وتنديدا بهجوم "تحرير الشام" عليها، ورددوا شعارات تضامنية مع أهالي المدينة وأخرى تطالب بإسقاط "حكومة الإنقاذ" و"الهيئة".

ويأتي ذلك تزامنا مع وصل مئات المتظاهرين في وقت سابق الخميس، من مدينة سلقين وقرى آخرى شمال إدلب إلى مدينة كفرتخاريم بهدف فك الحصار التي تفرضه "الهيئة"، كما خرج المئات في مدينة إدلب لدعم أهالي كفرتخاريم وضد "تحرير الشام"، بينما فرقت الأخيرة بالرصاص الحي مظاهرة مماثلة في بلدة تفتناز شرق إدلب.

وناشد أهالي مدينة كفرتخاريم في وقت سابق الخميس، أبناء مدن وبلدات وقرى محافظتي إدلب وحلب للتحرك لمساندتهم والوقوف بوجه هجوم "تحرير الشام" على المدينة، حيث أسفر قصف "الهيئة" بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة عن مقتل وجرح أشخاص بينهم مدنيون.

وكان أهالٍ من مدينة كفرتخاريم رفضوا في وقت سابق الخميس، اتفاق وافق عليه "مجلس الأعيان، حيث يتضمن الاتفاق عودة "الهيئة" إلى المدينة، واختيار 18 شخصا من الأهالي ليتواجدوا في المخفر إلى جانب عناصر الشرطة التابعين لـ"حكومة الإنقاذ"، وجمع "الزكاة" بمشاركة أشخاص من المدينة يختارهم الوجهاء، على أن توزع الأموال وتصرف داخل كفرتخاريم بإشراف لجان من المدينة.

وسبق أن طرد محتجون الاثنين 4 تشرين الثاني 2019، لجان جمع أموال "الزكاة" وعناصر "تحرير الشام" من معاصر الزيتون وبعدها سيطروا على مخفر كفرتخاريم، ورفعوا عليه علم الثورة السورية وعلى حاجز لـ"تحرير الشام" عند مدخل المدينة.

وكانت "حكومة الإنقاذ" أعلنت في 21 تشرين الأول 2019 عن تشكيل لجنة لجباية زكاة زيت الزيتون في كفر تخاريم، في ظل استياء يبديه الأهالي من ذلك ودعوتهم للخروج بمظاهرات و احتجاجات ضدها.