الأخبار العاجلة
النظام يعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وخمس حالات شفاء (وسائل إعلام النظام) - 20:00 مقتل ثلاثة مدنيين بينهم امرأة بانفجار سيارة مفخخة في بلدة تل حلف غرب مدينة رأس العين بالحسكة (مصدر عسكري) - 19:29 "حكومة الانقاذ" ترفع سعر ربطة الخبز 100 ليرة في مناطق سيطرتها شمالي سوريا (مصادر محلية) - 17:39 احتراق فرن في مدينة جسر الشغور غرب إدلب لأسباب مجهولة (تصريح خاص) - 16:54 "منسقوا الاستجابة" : سجلنا 37 خرقا للهدنة شمالي سوريا من قبل النظام وروسيا منذ بداية حزيران الحالي (تصريح خاص) - 16:12 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قريتي الرويحة وبينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية معردبسة (ناشطون) - 16:00 جريحان أحدهما مدني بانفجار دراجة نارية مفخخة استهدفت أحد حواجز" قسد" في مدينة غرانيج شرق دير الزور (ناشطون) - 13:57 منظمة إنسانية تحذر من تحويل المساعدات عبر الحدود التركية إلى جهات داعمة للنظام (تصريح) - 12:37 دخول رتلين من القوات التركية إلى إدلب (ناشطون) - 12:22 اغتيال عنصر من "الجيش الوطني" برصاص مجهولين شمال حلب (ناشطون) - 12:16

"هيئة المفاوضات" تقدم مذكرة للأمم المتحدة تطالب بوقف القصف على إدلب

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت – تركيا

قدّمت "هيئة التفاوض السورية" الخميس، مذكرة إلى الأمم المتحدة، تشدد فيها على ضرورة وقف  القصف والعمليات العسكرية التي يشنها كل من النظام السوري وروسيا على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقالت "هيئة التفاوض" في تغريدات نشرت على حسابها الرسمي في "تويتر" إن المذكرة تهدف إلى "الضغط على النظام السوري لوقف عدوانه، وتؤكد على أهمية حماية المدنيين، وعدم استخدام حجة وجود المنظمات الإرهابية لشن عمليات عسكرية في إدلب".

وفي سياق متصل، التقى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون مع عدد من أعضاء قائمة الأمم المتحدة في "اللجنة الدستورية" من المحسوبين على المعارضة، حيث أكدوا له على أهمية وقف الحملة العسكرية التي يشنها النظام وروسيا على إدلب.

وشدد الأعضاء على أن استمرار هذه الحملة سيؤثر سلبا على سير عمل "اللجنة الدستورية" مطالبين الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالضغط على جميع الأطراف الدولية لوقف هذه الحملة، كما طالبوا بعقد جلسة طارئة في مجلس الأمن لإدانة هذه الحملة والمطالبة بحماية المدنيين.

كذلك طالب أعضاء قائمة المبعوث الأممي بإصدار بيان رسمي باسم "بيدرسون" يطالب النظام وروسيا بوقف عملياتهم العسكرية على إدلب لحماية أرواح المدنيين، لافتين أن سير هذه العمليات لا يتفق مع "إجراءات بناء الثقة" التي يجب أن تترافق مع انطلاق أعمال "اللجنة الدستورية".

ويشار إلى أن قوات النظام وروسيا تستمران بالحملة العسكرية على محافظة إدلب وسط مزيد من الخسائر البشرية والمادية في صفوف المدنيين، كان آخرها وقوع قتيلين وجرحى باستهداف طائرات النظام لمركزين للدفاع المدني ومدرسة بإدلب.

وسبق أن انتهت الجلسة الأولى للهيئة المصغرة في "اللجنة الدستورية" الأربعاء،  دون تقدم واضح، وذلك بعد أن أقر أعضاء "اللجنة" النظام الداخلي لها في مقر الأمم المتحدة بمدينة جنيف، فيما قال "بيدرسون" إن هناك اختلافات عميقة وانعدام ثقة بين وفود "اللجنة الدستورية".

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين 23 أيلول 2019، عن تشكيل" اللجنة الدستورية" التي تتكون من 150 عضوا ضمن ثلاث قوائم، تحدد بالتساوي بين النظام السوري والمعارضة السورية والأمم المتحدة.