الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" شمالي سوريا إلى 11 حالة بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة (وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة) - 20:31 جرحى مدنيون بينهم أطفال بغارات جوية يرجح أنها روسية على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:30 طائرات حربية يرجح أنها روسية تشن غارة بالصواريخ على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:27 انفجار مجهول السبب في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا دون ورود أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 18:13 طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية البارة جنوب إدلب (ناشطون) - 13:27 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية تل واسط غرب حماة من مواقعها في الحواجز القريبة (ناشطون) - 13:26
ui.public.translatedTo

قتيلان وخمسة جرحى بانفجار مفخخة في مقر للشرطة شمال حلب

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/08 11:05

سمارت - حلب

قتل عنصران من قوات "الشرطة والأمن العام الوطني" وجرح خمسة آخرون الجمعة، بانفجار مفخخة أمام مركز لهم في بلدة الراعي (53 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مصدر من الشرطة لـ "سمارت" إن سيارة بيك آب مفخخة انفجرت أمام مقر قيادة "الشرطة والأمن العام الوطني" في بلدة الراعي التابعة لمنطقة الباب، ما أسفر عن مقتل عنصرين وإصابة نحو خمسة آخرين.

وأوضح  المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه أن السيارة كانت تحمل دراجة نارية استخدمها السائق للهرب مع امرأتين كانتا برفقته بعد أن ركن السيارة في سوق المدينة.

وأضاف المصدر أن عناصر الشرطة اشتبهوا بالسيارة فقاموا بنقلها من السوق إلى  مديرية الشرطة لفحصها، حيث انفجرت بمجرد وصولها إلى المديرية.

وجرح مدني أمس الخميس، نتيجة انفجار عبوة ناسفة في بلدة الراعي، كما سبق أن قتل شرطيان وجرح شرطي آخر ومدني الاثنين 28 تشرين الأول 2019، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولين على مفرق طرق قرية طويران قرب بلدة الراعي.

وتكررت التفجيرات شمال وشرق حلب، ما أسفر عن مقتل وجرح عشرات المدنيين والقياديين والمقاتلين في الجيش السوري الحر، وسط اتهامات لخلايا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" أو "قوات سوريا الديمقراطية" بالوقوف وراء الانفجارات، كما اتخذت الشرطة والمجالس المحلية إجراءات احترازية لتفادي سقوط ضحايا جراء الانفجارات.