الأخبار العاجلة
مقتل مقاتل سابق في "الجيش الحر" برصاص مجهولين شمال غرب درعا (مصادر محلية) - 15:04 الجيش التركي يقصف بقذائف المدفعية مواقع لقوات النظام في مدينة سراقب شرق إدلب (مصدر عسكري) - 15:03 ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" شمالي سوريا إلى 11 حالة بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة (وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة) - 20:31 جرحى مدنيون بينهم أطفال بغارات جوية يرجح أنها روسية على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:30 طائرات حربية يرجح أنها روسية تشن غارة بالصواريخ على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:27 انفجار مجهول السبب في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا دون ورود أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 18:13 طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54

قتيل من "الشرطة العسكرية" خلال ملاحقة مطلوب في مدينة الباب بحلب

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/08 14:20

سمارت - حلب

قتل عنصر من "الشرطة العسكرية" التابعة للحكومة السورية المؤقتة، خلال ملاحقة أحد المطلوبين للشرطة في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال العنصر في شرطة المدينة خالد الناصر لـ "بوابة حلب" (أحد مشاريع مؤسسة "سمارت" الإعلامية) الجمعة، إن دورية عسكرية تابعة لهم تعرضت لإطلاق نار في أحد أحياء مدينة الباب، أثناء ملاحقتها لأحد المطلوبين الخميس، ما أدى لمقتل أحد عناصرها.

وأشار "الناصر" أن بعض أقارب الشخص المطلوب هم من أطلقوا النار على الدورية، بينما تمكن المطلوب من الفرار، دون أن يوضح التهمة الموجهة إليه وسبب المقاومة.

وسبق أن قتل شخص الأربعاء 23  تشرين الأول، 2019، خلال  اشتباك بين قوات "الشرطة والأمن العام الوطني" التابعة للحكومة المؤقتة وتاجر مخدرات في مدينة الباب شرق حلب، كما سبق أن قتل معلم مدرسة وجرحت زوجته وطفله برصاص مقاتلين من "فيلق الشام" التابع لـ "الجيش الوطني" أواخر أيلول الفائت، خلال محاولتهم إجباره على إخلاء منزله في منطقة عفرين.