الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

مظاهرة لنازحي منطقة تل رفعت شمال حلب للمطالبة بعودتهم إلى قراهم

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/08 21:41

سمارت – حلب

خرج مئات النازحين من أهالي مدينة تل رفعت والمناطق المحيطة بها الجمعة، بمظاهرة قرب معبر باب السلامة بمنطقة اعزاز شمالي حلب للمطالبة بالعودة إلى قراهم ومدنهم التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي حلب شمالي سوريا.  

وطالب المتظاهرون بالعودة إلى بيوتهم وممتلكاتهم في مدينة تل رفعت ومنغ ودير جمال وغيرها من المناطق الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في المنطقة.

كما أكد المتظاهرون على استمرارية الثورة السورية ورفعوا علم الثورة السورية ولافتات كتب على بعضها "الثورة مستمرة، سأعود أعظم أعظم الثورات، أتظن إن طمست هويتي ومحوت تاريخي ومعتقداتي عبثاً تحاول لا فناء لثائر".

 وسبق أن اعتصم نازحون من منطقة تل رفعت شمال مدينة حلب شمالي سوريا لليوم السادس على التوالي قرب معبر باب السلامة على الحدود السورية – التركية، للمطالبة بعودتهم إلى بلداتهم وقراهم.

وتوصل "بوتين" و"أردوغان" الثلاثاء 22 تشرين الأول 2019، لاتفاق يقضي بانتشار قوات النظام والشرطة العسكرية الروسية في منطقة شمالي شرقي سوريا، وانسحاب "قوات سوريا الديمقراطية بعمق 32 كم في جميع المحافظات السورية الشمالية والشمالية الشرقية، تليها تسيير دوريات تركية – روسية مشتركة شرق وغرب نهر الفرات بعمق 10 كم.

ويأتي ذلك في ظل العملية العسكرية التي أعلنتها تركيا ضد "قسد" الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، وسط رفض دولي للعملية ودعوات لإيقافها.