الأخبار العاجلة
الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58 جرح إعلامي تابع لـ "لواء القدس" الإيراني بانفجار لغم في ريف حماة (وسائل إعلام النظام) - 18:44 "قسد" تعتقل شبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري) - 13:52 مظاهرة لمدرسي قرى أبو حمام والكشكية شرق مدينة دير الزور تطالب بـ "اقالة الفاسدين" (ناشطون) - 11:00 "الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف مواقع قوات النظام قرب جبل الزاوية في إدلب بالصواريخ وقذائف الهاون (ناشطون) - 10:27 الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38 قتلى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة داخل مدينة تل أبيض شمالي الرقة(مصدر محلي) - 17:38 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قرى الموزرة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من حواجزها القريبة (ناشطون) - 17:37

مجهولون يهاجمون حاجزا للأمن العسكري في مدينة الصنمين بدرعا

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/09 11:09

سمارت – درعا

هاجم مجهولون ليل الجمعة – السبت، حاجزا لقوات النظام السوري في مدينة الصنمين (53 كم شمال مدينة درعا) الخاضعة لسيطرة الأخيرة جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية وناشطون لـ "سمارت" إن مجهولين هاجموا حاجز "السوق" التابع للأمن العسكري في مدينة الصنمين بدرعا.

وأضافت المصادر أن اشتباكات عنيفة دارت بين المهاجمين وعناصر قوات النظام المتواجدين على الحاجز، استُخدمت فيها أسلحة خفيفة ورشاشات، وقذائف آر بي جي.

وأكدت المصادر أن قوات النظام المتواجدة على حواجز المدينة أطلقت النار بشكل عشوائي خوفا من هجمات مماثلة عليهم.

وسبق أن استهدفت مجموعة محلية مسلحة، ليل الأحد – الاثنين، مواقع لقوات النظام السوري في مدينة الصنمين (53 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وشهدت مدينة الصنمين توترا في وقت سابق بين مجموعات محلية وقوات النظام التي سبق أن فرضت حظرا للتجول في المدينة نهاية أيلول الفائت، عقب توتر في المدينة على خلفية مقتل عناصر لقوات النظام فيها،.

وسيطرت قوات النظام على كامل المحافظة في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل "الحراتفاقات  "تسويةبرعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ "التسويةنحو الشمال السوري.