الأخبار العاجلة
مقتل عنصر من "قسد" برصاص مجهولين ببلدة البصيرة شرق ديرالزور(مصادرمحلية) - 10:52 مقتل شخص وإصابة أخر بانفجار عبوة ناسفة رزعها مجهولون بسيارتهم في درعا (مصادر محلية + ناشطون) - 10:51 الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58 جرح إعلامي تابع لـ "لواء القدس" الإيراني بانفجار لغم في ريف حماة (وسائل إعلام النظام) - 18:44 "قسد" تعتقل شبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري) - 13:52 مظاهرة لمدرسي قرى أبو حمام والكشكية شرق مدينة دير الزور تطالب بـ "اقالة الفاسدين" (ناشطون) - 11:00 "الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف مواقع قوات النظام قرب جبل الزاوية في إدلب بالصواريخ وقذائف الهاون (ناشطون) - 10:27 الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38

منسقو الاستجابة: نزوح 21 ألف شخص نتيجة قصف روسيا والنظام شمالي سوريا

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/11 11:13

سمارت - إدلب

وثق "منسقو الاستجابة الأولية - سوريا" الاثنين، نزوح أكثر من 21 ألف شخص من محافظات إدلب وحماة وحلب شمالي ووسط سوريا، نتيجة قصف روسيا والنظام السوري على المنطقة.

وقال مدير "منسقو الاستجابة" محمد حلاج في تصريح إلى "سمارت"، إن قوات النظام وروسيا استهدفت 61 نقطة في إدلب وحلب وحماة، ما أدى لنزوح 21341 خلال الـ 72 ساعة الماضية، لافتا أن أعداد النازحين أكثر من الأعداد التي وثقوها.

وأضاف "حلاج" إن من بين المواقع المستهدفة مراكز للدفاع المدني وأخرى حيوية ومنشآت طبية ومدارس ومخيمات للنازحين، مشيرا أن القصوفات تسببت بمقتل 19 مدنيا بينهم عشرة أطفال وإصابة 42 آخرين بجروح.

ودان "حلاج" صمت المجتمع الدولي في ظل استمرار التصعيد العسكري للنظام وروسيا على المنطقة، محذرا من تفاقم الأوضاع الإنسانية بالمنطقة في حال استمر القصف، كما طالب المنظمات الدولية والمحلية بمساعدات المدنيين.

وسبق أن وثقت "منسقو الاستجابة – سوريا" الجمعة 8 تشرين الثاني 2019، قصف قوات النظام وروسيا 14 مركزا ومنشأة حيوية في إدلب وحلب خلال ثلاثة أيام.

ويأتي ذلك رغم إعلان روسيا يوم 30 آب 2019، وقف إطلاق نار من قبل قوات النظام جنوبي إدلب وشمالي حماة، حيث شنت قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على المنطقة منذ نيسان، أدت لمقتل وجرح المئات، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.