الأخبار العاجلة
"محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34 انفجارعبوة ناسفة في بلدة جنديرس شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (ناشطون) - 14:49 مصرف سوريا المركزي يهدد بالملاحقة القضائية لأي شخص يستلم حوالة مالية خارج الشركات المرخصة من قبله ( بيان ) - 13:38 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 123 شخصا (وزارة الصحة) - 12:34 تحركات لمجموعات مشاة من الجيش التركي في منطقة أريحا بإدلب (ناشطون محليون) - 11:47 ثلاثة قتلى بينهم طفل وجريح بانفجار قنبلة غرب إدلب (الدفاع المدني) - 11:19 "حكومة الإنقاذ" تعفي المركبات من رسوم التسجيل حتى منتصف حزيران(بيان) - 11:05 "صحة الحكومة المؤقتة" سيجرى اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46 "المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12 قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية مزودة بمدافع هجومية إلى جبهات القتال في محافظات حماه وحلب وإدلب ( مصدر عسكري) - 18:49

"الجيش الوطني" يشكل لجنة لمصادرة وسلب ممتلكات عامة وخاصة في مدينة تل أبيض

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |

سمارت - الرقة

كشف مقاتلون في  "الجيش الوطني السوري" السبت، عن تشكيل الأخير "لجنة اقتصادية" مهمتها متابعة مصادرة وسلب ممتلكات عامة وخاصة في مدينة تل أبيض شمال الرقة شمالي سوريا التي سيطر عليها مؤخرا بعد اشتباكات مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وقال المقانلون لـ"سمارت"، إن اللجنة شكلها فصيلا "الجبهة الشامية" و"فيلق المجد" المنضويين ضمن الفيلق الثالث في "الجيش الوطني" التابع للحكومة السورية المؤقتة والمدعوم من تركيا.

وأضاف المقاتلون أن اللجنة تحدد المباني والمنازل والمحال التي يجب مصادرة محتواها والاستيلاء عليها، كالمبان الحكومية ومنازل ومحلات أشخاص منتسبين لـ"قسد" حيث يستولي عليها المقاتلون وينقلونها لمستودع خارج المدينة تمهيدا لإعادة بيعها ضمن مزادات علنية.

وسبق أن اتهم أهال، الجيش الوطني السوري بسرقة محتويات ثلاث محال تجارية في بلدة سلوك (74 كم شمال مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

وأطلقت تركيا بمشاركة "الجيش الوطني" العملية العسكرية ضد "قسد" الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، وسط رفض دولي للعملية ودعوات لإيقافها، فيما قالت "منظمة العفو الدولية" إن تركيا ارتكبت "انتهاكات خطيرة وجرائم حرب" خلال العملية العسكرية.