الأخبار العاجلة
"الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرى الحلوبة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين ومدينة كفرنبل (ناشطون) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ بلدة كنصفرة وقريتي كفرعويد والموزرة جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين وبلدتي كفرنبل وشطحة (ناشطون) - 19:49
ui.public.translatedTo

قتلى وجرحى بقصف جوي روسي على محافظة إدلب

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/17 10:13
Update date: 2019/11/17 18:08

تحديث بتاريخ 2019/11/17 19:07:51 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2019/11/17 14:52:42 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتل وجرح 12 أشخاصا الأحد، نتيجة قصف جوي من طائرات حربية روسية على مدينة سراقب ومنطقة جبل الأربعين بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن الطائرات الحربية الروسية شنت غارة على مدينة سراقب (14 كم شرق مدينة إدلب)، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة خمسة آخرين بجروح، نقلوا على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

إلى ذلك أفاد الدفاع المدني على صفحاته في مواقع التواصل الاجتماعي أن ثلاثة أشخاص قتلوا نتيجة تسع غارات جوية من طائرات حربية روسية استهدفت منطقة الأربعين قرب مدينة أريحا جنوبي محافظة إدلب، كما نشب حريق في المكان عملت فرق الدفاع المدني على إخماده.

وسبق أن قتل سبعة مدنيين بينهم أطفال ونساء وجرح 14 آخرين الجمعة 15 تشرين الثاني 2019، بقصف جوي روسي وآخر لقوات النظام السوري على قرى البارة وكفرومة والظهر بمحافظة إدلب.

ويستمر التصعيد العسكري للنظام السوري وروسيا رغم إعلان الأخيرة الجمعة 30 آب 2019، وقف إطلاق نار من قبل قوات النظام جنوبي إدلب وشمالي حماة، حيث شنت قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على المنطقة منذ نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح المئات، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.