الأخبار العاجلة
مقتل عنصر من "قسد" برصاص مجهولين ببلدة البصيرة شرق ديرالزور(مصادرمحلية) - 10:52 مقتل شخص وإصابة أخر بانفجار عبوة ناسفة رزعها مجهولون بسيارتهم في درعا (مصادر محلية + ناشطون) - 10:51 الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58 جرح إعلامي تابع لـ "لواء القدس" الإيراني بانفجار لغم في ريف حماة (وسائل إعلام النظام) - 18:44 "قسد" تعتقل شبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري) - 13:52 مظاهرة لمدرسي قرى أبو حمام والكشكية شرق مدينة دير الزور تطالب بـ "اقالة الفاسدين" (ناشطون) - 11:00 "الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف مواقع قوات النظام قرب جبل الزاوية في إدلب بالصواريخ وقذائف الهاون (ناشطون) - 10:27 الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38

مظاهرتان في مدينتي الباب واعزاز بحلب تضامنا مع ضحايا محافظة إدلب

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/22 16:20

سمارت – حلب

تظاهر الجمعة، مئات الأشخاص في مدينتي الباب واعزاز بمحافظة حلب شمال سوريا، تضامنا مع ضحايا قصف قوات النظام السوري وروسيا في محافظة إدلب، كما طالبوا بإعادتهم إلى مناطقهم التي تسيطرعليها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

قال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن 500 شخص تظاهروا قرب معبر "باب السلامة" الحدودي قرب مدينة اعزاز تنديدا بالمجازر التى ترتكبها قوات النظام وروسيا ضد المدنيين بإدلب، مطالبين المجتمع الدولي بالتدخل لايقاف هذه المجازر، كما أكدوا على استمرار الثورة السورية حتى إسقاط النظام ورئيسه بشار الأسد .

وطالب المتظاهرون تركيا والجيش الوطني السوري التابع للحكومة السورية المؤقتة بإعادتهم إلى مناطقهم التي تسيطر عليها "قسد" ضمن الاعتصام المستمر قرب المعبر منذ ثلاثة أسابيع، حسب الناشطين.

وأضاف الناشطون أن  العشرات من أهالي مدينة الباب تظاهروا  تضامنا مع ذوي ضحايا تفجير الباب ومجزرة مخيم قاح ومدينة معرة النعمان بإدلب، حيث رفعوا لافتات كتب على بعض منها "جسد واحد ومصير واحد الباب وقاح وكل شبر من الأراضي السورية، الثورة مستمرة والمبدأ لا يتجزأ الدم بالدم".

وكان صاروخ سقط على المخيم الملاصق للحدود السورية التركية الأربعاء 20 تشرين الثاني 2019، ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء واحتراق عدد من خيم النازحين الذين انتابهم الذعر وفروا من المخيم باتجاه قرية قاح ومخيمات أخرى قريبة.

ويستمر التصعيد العسكري للنظام السوري وروسيا رغم إعلان الأخيرة الجمعة 30 آب 2019، وقف إطلاق نار من قبل قوات النظام جنوبي إدلب وشمالي حماة، حيث شنت قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على المنطقة منذ نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح المئات، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.