الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

قتيلان وجرحى بقصف روسي على مدينة كفرنبل بإدلب

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/23 09:44
Update date: 2019/11/23 20:50

تحديث بتاريخ 2019/11/23 21:48:35 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2019/11/23 12:04:03 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتل شخصان وجرح آخرون بقصف لطائرات حربية روسية على مدينة كفرنبل ومحيطها (36 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال مدير الدفاع المدني في المدينة عبيدة عثمان بتصريح إلى "سمارت" إن شخصان قتلا وجرح سبعة مدنيين بينهم طفل وامرأة بقصف لطائرات حربية روسية بالصواريخ في وقت ألقت طائرات النظام السوري براميل متفجرة على المدينة.

وأشارت مصادر محلية أن جميع القتلى والجرحى قضوا بقصف الطائرات الحربية الروسية على مدينة كفرنبل ومحيطها.

وبدوره نعى "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي مقاتلين اثنين مكتفيا بالقول إنهما قتلا بريف إدلب الجنوبي دون تحديد مكان مقتلهما بدقة والسبب.

وسبق أن قتل وجرح مدنيون بينهم طفلة الجمعة 22 تشرين الثاني 2019، نتيجة قصف لقوات النظام السوري وروسيا على محافظة إدلب.

ويستمر التصعيد العسكري للنظام السوري وروسيا رغم إعلان الأخيرة الجمعة 30 آب 2019، وقف إطلاق نار من قبل قوات النظام جنوبي إدلب وشمالي حماة، حيث شنت قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على المنطقة منذ نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح المئات، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.