الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

كردستان العراق: وصلنا 17 ألف لاجئ سوري منذ بدء العملية التركية شمالي شرقي سوريا

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت - تركيا

أعلنت حكومة إقليم كردستان العراق  الثلاثاء، أن اعداد اللاجئين القادمين السوريين الواصلين إلى الإقليم من شمالي شرقي سوريا تتجاوز الـ 17 ألف شخص منذ بدء العملية العسكرية التركية في 9 تشرين الأول الفائت.

وقال "مركز التنسيق المشترك" لحكومة إقليم كردستان العراق في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إن 178 لاجئا كرديا وصلوا الأحد من خلال معبر بيشخابور - سيمالكا الحدودي مع سوريا، مشيرا أن 2619 عائلة لاجئة تقطن في مخيم "برده رش" وتتألف من قرابة 12 ألف شخص.

وأشار البيان أن العدد الإجمالي للاجئين السوريين الواصلين إلى الإقليم منذ بدء العملية التركية ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بلغ  17046 لاجئ، بينما وصل العدد الكلي للاجئين السوريين في الإقليم منذ آذار عام 2011 نحو 226 ألف لاجئ سوري، 

وسيطر "الجيش الوطني السوري الذي تدعمه تركيا على مدن وبلدات شمالي شرقي سوريا منذ بدء العملية العسكريةالتركية ضد "قسد" الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، والتي قوبلتبرفض دولي ودعوات لإيقافها، فيما اعتبرت منظمة "العفو الدولية" أن الهجوم التركي سيعرّض المدنيين للخطر.

ونزح مئات آلاف المدنيين من المناطق الحدودية بعد بدء العملية العسكرية التركية، حيث باتت المدن والقرى الحدودية مع تركيا شبه خالية بعد نزوح معظم سكانها، في ظل عدم توفر احتياجات النازحين الأساسية في مراكز الإيواء المؤقتة.