الأخبار العاجلة
"قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرى الحلوبة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين ومدينة كفرنبل (ناشطون) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ بلدة كنصفرة وقريتي كفرعويد والموزرة جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين وبلدتي كفرنبل وشطحة (ناشطون) - 19:49 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرية عين لاروز جنوب إدلب من مواقعها القريبة (ناشطون) - 19:49 مقتل مدني وجرح آخرين بينهم أطفال بانفجار عبوة ناسفة في مدينة عفرين شمال حلب (ناشطون) - 18:56 جرحى مدنيون بانفجار مجهول السبب قرب محل للأسلحة وسط مدينة إدلب شمالي سوريا (ناشطون) - 18:20 فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" تدمّر دبابة لقوات النظام بصاروخ موجه في قرية داديخ جنوب إدلب (ناشطون) - 15:32 تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 650 (وسائل إعلام النظام) - 15:30

ارتفاع أسعار الأسمدة والبذار في مناطق سيطرة "قسد" شرق دير الزور

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/11/30 22:15

سمارت – دير الزور

ارتفعت أسعار الأسمدة والبذار في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقال تاجر مواد زراعية وأسمدة لقب نفسه "أبو محمد" لـ "سمارت" السبت، إن ارتفاع أسعار الأسمدة الزراعية مع بدء الموسم الزراعي يعود لعدة أسباب منها زيادة الطلب وانخفاض قيمة الليرة السورية، بالإضافة إلى بيع كميات كبيرة من البذار إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري في المحافظة.

وأضاف "أبو محمد" ان سعر كيس السماد الترابي الذي يزن 50 كيلوجراما بلغ 15 ألف ليرة سورية، بعد أن كان قبل أيام بـ 12 ألف ليرة سورية، في حين ارتفع سعر كيس سماد اليوريا إلى 17 ألف ليرة سورية بعد أن كان بـ 13 ألف ليرة.  

وأشار "أبو محمد" أنهم يشترون الأسمدة والبذار من مناطق عدة مثل الرقة أو مناطق سيطرة قوات النظام، حيث بلغ سعر كيلو بذار القمح 180 ليرة سورية بعد أن كان 145 ليرة للكيلو الواحد، وارتفع سعر كيلو الشعير إلى ٩٠ ليرة بعد أن كان 70 ليرة قبل أسبوع.

وقال مزارع من المنطقة لقب نفسه "خليل" إن ارتفاع أسعار البذار والأسمدة سيؤثر على أسعار المحصول عند جنيه، لأن غالبية الزراعة الشتوية تحتاج إلى أسمدة كي تنتج كميات أكبر من المحصول، مضيفا أن ارتفاع الأسعار سيحرم المزارعين من استخدام هذه الأسمدة.

وسبق أن تراجعت الزراعة في محافظة الحسكة المجاورة نتيجة للارتفاع الكبير بمستلزمات الزراعة، حيث ارتفعت الأسعار مقارنة مع السنة الماضية، ما زاد من أعباء الفلاحين، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

والتهمت حرائق آلاف الهكتارات من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير والأشجار المثمرة خلال فصل الصيف في مناطق شرقي سوريا، كذلك أدت إلى وفاة وإصابة نحو عشرة مزراعين أثناء محاولتهم إخماد الحرائق.