الأخبار العاجلة
الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38 قتلى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة داخل مدينة تل أبيض شمالي الرقة(مصدر محلي) - 17:38 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قرى الموزرة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من حواجزها القريبة (ناشطون) - 17:37 قوات النظام تقصف براجمات الصواريخ بلدة كنصفرة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:06 قوات النظام تقصف بقذائف الهاون قرية الرويحة جنوب إدلب من حواجزها القريبة في المنطقة (ناشطون) - 17:01 لجنة التحقيق الأممية: النظام السوري ارتكب جرائم حرب باستهدافه للمدنيين والمؤسسات الصحية والكوادر الطبية في إدلب (وكالات) - 16:26 قوات النظام تقصف بالمدفعية من مواقعها في الحواجز القريبة قريتي بينين ودير سنبل جنوب إدلب (ناشطون) - 14:46 تعزيزات لوجستية للجيش التركي تدخل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين الحدودي (ناشطون) - 14:33

قوات النظام تستعيد السيطرة على قريتي إعجاز وسروج بإدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/12/01 10:40
Update date: 2019/12/01 10:52

تحديث بتاريخ 2019/12/01 11:52:03 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

استعادت قوات النظام السوري الأحد، السيطرة على قريتي إعجاز وسروج (50 كم جنوب شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، وسط استمرار الاشتباكات مع الفصائل العسكرية بالمنطقة.

وقال مصدر عسكري من "الجبهة الوطنية للتحرير" لـ"سمارت" إن قوات النظام سيطرت على قريتي إعجاز وسروج بعد سبع محاولات وسط قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة الأمر الذي لم يسمح للفصائل العسكرية تثبيت نقاط عسكرية للدفاع عن القرية.

وكانت الفصائل العسكرية سيطرت السبت 30 تشرين الثاني 2019، على قرى مغارة وميرزا واعجاز والمشيرفة ورسم الورد وسروج واسطبلات جنوب شرق مدينة إدلب، بعد معارك ضد قوات النظام السوري.

وأضاف مصدر آخر من "الجبهة الوطنية" المشكلة من فصائل بالجيش السوري الحر وكتائب إسلامية أن قوات النظام خسر ما يقارب 40 عنصرا ما بين قتيل وجريح خلال محاولته استعادة السيطرة على إعجاز وسروج، بينما تحاول الفصائل العسكرية التقدم باتجاه قرية كفريا جنوبي شرقي محافظة إدلب.

وبدورها، أعلنت كتيبة إسلامية تحمل إسم "أنصار التوحيد" في بيانات مقتضبة على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي أنها صدت محاولة تقدم لقوات النظام باتجاه قرية رسم الورد، في وقت انسحب رتل مشترك بين الأخيرة وروسيا من قرية الحيصة نتيجة قصف مدفعي للكتيبة الإسلامية.

وجاء هجوم الفصائل العسكرية بعد أن سيطرت قوات النظام الاثنين 25 تشرين الثاني 2019، على قريتي أم الخلاخيل والزرزور بناحية التمانعة في منطقة معرة النعمان بعد يوم، من سيطرتها على قرية المشيرفة.

وتستمر محاولات النظام للتقدم في محافظة إدلب بعد سيطرتها على مدينة خان شيخون الاستراتيجية وكامل ريف حماة الشمالي، وسط استمرار المعارك بين "الحر" والكتائب الإسلامية من جهة والنظام والميليشيات الموالية لها بدعم من الطيران الروسي من جهة أخرى.