الأخبار العاجلة
محتجون يعترضون دورية روسية - تركية مشتركة غرب مدينة كوباني (عين عرب) شمال شرق مدينة حلب (ناشطون) - 08:28 مظاهرة ضد النظام السوري تطالب بالافراج عن المعتقلين في مدينة درعا (ناشطون) - 08:14 أهال يعثرون على جثث متفسخة لامرأتين وطفل في محافظة درعا (مصادر محلية) - 07:07 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مواقعها في الحواجز المحيطة (ناشطون) - 16:26 حكومة النظام تسجل 14 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ما يرفع العدد لـ 293 إصابة (وسائل إعلام النظام) - 15:44 دورية أمريكية تعترض طريق دورية روسية قرب مدينة المالكية شمال الحسكة (مصدر خاص) - 10:50 تعزيزات عسكرية ولوجستية للجيش التركي إلى محافظة إدلب عبر معبر كفر لوسين (ناشطون ) - 10:04 مقتل طفلة برصاص النظام قرب مدينة الباب بحلب (تصريح) - 09:35 وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى بلدة عين عيسى بالرقة (مصادر محلية) - 09:00 روسيا وتركيا تسيران دورية عسكرية مشتركة على طريق " m4" جنوب غرب إدلب (ناشطون) - 07:37

تقرير حقوقي: 203 حالة اعتقال تعسفي في سوريا خلال تشرين الثاني 2019

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/12/02 20:00

 سمارت - تركيا

 قالت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" الاثنين، إنها وثقت 203 حالة اعتقال تعسفي من ضمنها 138 تحولت إلى اختفاء قسري خلال شهر تشرين الثاني الفائت في سوريا، كانت قوات النظام السوري مسؤولة عن معظمها.

وأضافت "الشبكة" في تقرير اطلّعت عليه "سمارت"، أن قوات النظام والميليشيات الموالية لها اعتقلت 112 شخصا بينهم امرأة، تحول 82 منهم إلى مختف قسريا، بينما اعتقلت القوات التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية 42 شخصا، بينهم امرأة و تحول 25 منهم إلى مختفين قسريا.

في حين اعتقلت "هيئة تحرير الشام" 14 شخصا بينهم امرأتان وتحول 9 منهم إلى مختف قسريا، كما اعتقلت فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية 35 شخصا بينهم أربع نساء، تحول 22 منهم إلى مختف قسريا، بحسب التقرير.

وسبق أن وثقت "الشبكة السورية"، 441 حالة اعتقال تعسفي خلال شهر أيلول الفائت في سوريا، بينهم 26 طفلا و12 امرأة، معظمهم على يد قوات النظام، سبقها توثيق347 حالة اعتقال تعسفي خلال شهر شباط الفائت.

وتصدر "الشبكة "  تقارير حقوقية دورية توثق الانتهاكات والاعتداءات المرتكبة من جميع الأطراف العسكرية العاملة في سوريا خلال الثمان سنوات الماضية، منها قتلى نتيجة القصف أو التعذيب، وأخرى عن الاعتقال التعسفي والتجنيد الإجباري.

ويتهم حقوقيون وناشطون، المجتمع الدولي بالتقاعس عن الضغط على النظام السوري للكشف عن مصير مئات آلاف المعتقلين والمغيبين قسريا في سجونه، ومحاسبته على جرائمه المرتكبة بحق الآلاف منهم.