الأخبار العاجلة
الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38 قتلى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة داخل مدينة تل أبيض شمالي الرقة(مصدر محلي) - 17:38 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قرى الموزرة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من حواجزها القريبة (ناشطون) - 17:37 قوات النظام تقصف براجمات الصواريخ بلدة كنصفرة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:06 قوات النظام تقصف بقذائف الهاون قرية الرويحة جنوب إدلب من حواجزها القريبة في المنطقة (ناشطون) - 17:01 لجنة التحقيق الأممية: النظام السوري ارتكب جرائم حرب باستهدافه للمدنيين والمؤسسات الصحية والكوادر الطبية في إدلب (وكالات) - 16:26 قوات النظام تقصف بالمدفعية من مواقعها في الحواجز القريبة قريتي بينين ودير سنبل جنوب إدلب (ناشطون) - 14:46 تعزيزات لوجستية للجيش التركي تدخل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين الحدودي (ناشطون) - 14:33

مظاهرة ضد النظام والميليشيات الإيرانية في بلدة المزيريب بدرعا

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/12/02 08:35

سمارت - درعا

خرجت مظاهرة ليل الأحد - الاثنين، في بلدة المزيريب (10 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا،  ضد النظام السوري ورفضا لتواجد الميليشيات الإيرانية في المنطقة.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن العشرات من أبناء البلدة طالبوا بخروج الميليشيات الإيرانية من المحافظة، وعبروا عن تضامنهم مع المعتقلين في سجون النظام مطالبين بالإفراج عنهم، ورفعوا لافتات كتب على بعضها: "انهيار المشروع الإيراني سيكون بيد الثوار الأحرار"، و"نحن لسنا إرهابيون، نحن عشاق حرية سوريون"، و "بدنا المعتقلين". 

وخرجت مظاهرة ضد النظام في مدينة درعا يوم الجمعة 29 تشرين الثاني 2019، خلال تشييع مقاتلين سابقين مع الجيش السوري الحر قتلا برصاص مجهولين، حيث ردد المشيعون هتافات منها "الموت ولا المذلة" و "الجيش السوري خاين".

وعادت مظاهر  الحراك الثوري للظهور مجددا في مدن وبلدات درعا بعد سيطرة قوات النظام عليها في تموز 2018، بموجباتفاقيات أبرمها الأخير مع فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية برعاية روسية عقب قصف مكثف على المناطق السكنية، قضت"بتسوية" أوضاع الراغبين بالبقاء، وخروج الرافضين إلى شمالي سوريا.