الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

قوات النظام تسيطر على موقع عسكري جنوب شرق مدينة إدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/12/05 09:46
Update date: 2019/12/05 11:21

تحديث بتاريخ 2019/12/05 12:21:01 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

سيطرت قوات النظام السوري الخميس، على موقع عسكري يطلق عليه إسم "الكتيبة المهجورة" في ناحية التمانعة (50 كم جنوب شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال مصدر عسكري رفض الكشف عدم إسمه لـ"سمارت" إن قوات النظام سيطرت على "الكتيبة المهجورة قرب قرية أم التينة بعد اشتباكات مع "الجبهة الوطنية للتحرير" و"هيئة تحرير الشام"، منوها أنه يوجد موقعين عسكريين يحملان نفس الإسم أحدهما بناحية أبو الظهور شرقي المحافظة.

وأشار المصدر أن النظام سيطر على الموقع العسكري بعد أن شنت الطائرات الحربية التابعة لروسيا وقوات النظام "مئات" الغارات على قرية أم التينة ومواقع الاشتباك مع الفصائل العسكرية.

ولفت المصدر أنه خلال الاشتباكات تمكنت قوات النظام من دخول قرية أم التينة إلا أنها سرعان ما انسحبت منها نتيجة الاشتباكات العنيفة مع الفصائل العسكرية التي ما زالت تسيطر على القرية.

وفي سياق متصل، أعلنت "هيئة تحرير الشام" عبر وسائل إعلامها أنها قتلت ثمانية عناصر من قوات النظام وجرحت 12 آخرين بينهم قائد مجموعة بالاشتباكات بين الطرفين، خلال محاولة قوات النظام التقدم إلى قرية أم جلال.

وكانت الفصائل العسكرية سيطرت السبت 30 تشرين الثاني 2019، على قرى مغارة وميرزا واعجاز والمشيرفة ورسم الورد وسروج واسطبلات جنوب شرق مدينة إدلب، بعد معارك ضد قوات النظام السوري، إلا أن الأخيرة استعادتها جميعها بأقل من أسبوع.

وجاء هجوم الفصائل العسكرية بعد أن سيطرت قوات النظام الاثنين 25 تشرين الثاني 2019، على قريتي أم الخلاخيل والزرزور بناحية التمانعة في منطقة معرة النعمان بعد يوم، من سيطرتها على قرية المشيرفة.
 

وتستمر محاولات النظام للتقدم في محافظة إدلب بعد سيطرتها على مدينة خان شيخون الاستراتيجية وكامل ريف حماة الشمالي، وسط استمرار المعارك بين "الحر" والكتائب الإسلامية من جهة والنظام والميليشيات الموالية لها بدعم من الطيران الروسي من جهة أخرى.