الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

ارتفاع سعر اسطوانة الغاز المنزلي 1500 ليرة بمدينة دير الزور

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/12/06 11:09

سمارت – دير الزور

ارتفع سعر اسطوانة الغاز المنزلي في مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شرقي سوريا، بمقدار 1500 ليرة سورية، وسط صعوبة في الحصول عليها.

وقال أهال اشتروا اسطوانات غاز  لـ"سمارت"، إن سعر اسطوانة بلغ 7500 ليرة سورية في مراكز توزيع اسطوانات الغاز في الأسواق، بعد أن كان سعرها الأسبوع الفائت 6000 ليرة سورية.

وأضاف الأهالي أن سبب ارتفاع سعر الاسطوانة يعود إلى شح الكميات المخصصة للتوزيع على "البطاقة الذكية" المعتمدة من قبل قوات النظام مقارنة مع عدد سكان المدينة، كما أن زيادة الطلب على الغاز المنزلي بسبب الانقطاع المتكرر للكهرباء ساهم بارتفاع سعره.

وسبق أن ارتفع سعر اسطوانة الغاز المنزلي بنسبة 33 بالمئة في 3 تشرين الأول 2019، بمنطقة البوكمال الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري قرب دير الزور.

وشهدت المناطق الخاضة لسيطرة النظام منذ مطلع العام الجاري أزمة حادة في توفير المازوت والغاز المنزلي استمرت عدة أشهر، وخلقت مصاعب لدى المواطنين الذين يعانون أساسا من قلة الخدمات وساعات الكهرباء وأوضاع اقتصادية متردية.

و اتخذت حكومة النظام قرارا باحتكار توزيع الغاز وفق "بطاقة ذكية" لمواجهة تلك الأزمة، على المواطن الحصول عليها وتسجيل اسمه لدى لجان في الحي الذي يقطن به مقابل الحصول على اسطوانة واحدة شهريا، لكن المواطنين اشتكوا أنها لا تكفي سوى أسبوع.