الأخبار العاجلة
قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة قرية دير سنبل جنوب إدلب (مصدر محلي) - 17:03 تسمم عشرة أطفال بمخيم اللبن بكفريحمول شمالي إدلب جراء الحرارة المرتفعة (مصادر محلية) - 16:20 جرحى مدنييون باشتباكات بين "لواء المجد" و "الجبهة الشامية" التابعين لـ"الجيش الوطني" في مدينة تل أبيض بالرقة (مصادر محلية) - 14:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان في محافظتي الرقة والحسكة لسوقهم إلى التجنيد الإجباري (مصادر عسكرية) - 11:58 ناشطون وأهال ينظمون وقفة احتجاجية في إدلب تطالب بإسقاط النظام وعودة المهجرين (ناشطون) - 11:56 روسيا توقف حركة المرور على تل تمر - عين عيسى شمال الحسكة (مصدر من "قسد") - 11:39 "قسد" تشن حملة اعتقالات عشوائية عقب انفجار قرب أحد حواجزها بدير الزور (مصدر محلي) - 11:18 وزير الصحة في "المؤقتة": أجرينا 1861 اختبارا للكشف عن فيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا جميعها سلبية (تصريح) - 09:22 طائرات حربية روسية تقصف مناطق شمال وغرب مدينة حلب (تصريح) - 08:05 "قسد" تعتقل 18 معلما وطالبا جامعيا في محافظة دير الزور(تصريح) - 08:04
ui.public.translatedTo

قتلى وجرحى للنظام نتيجة اشتباكات مع "الحر" شرق إدلب

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/12/08 18:03

سمارت - إدلب

قتل وجرح عناصر من قوات النظام السوري الأحد، نتيجة اشتباكات مع مقاتلي الجيش السوري الحر، بعد محاولتهم التقدم شرق مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال الناطق باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" التابع لـ "الحر" النقيب ناجي مصطفى في تصريح إلى "سمارت" إن فرق الرصد والاستطلاع كشفوا محاولة تقدم لقوات النظام من بلدة أبو الظهور على منطقة "الكتيبة المهجورة"، ما أدى لاندلاع اشتباكات بينها وبين الفصائل العسكرية، أسفرت عن مقتل 10 عناصر من قوات النظام وجرح نحو 20 آخرين، دون ذكر الخسائر المادية والبشرية للفصائل العسكرية.

إلى ذلك أعلنت "كتيبة أنصار التوحيد" في بيان لها صد محاولة تقدم أخرى لقوات النظام على قرية تل طويل شرق مدينة إدلب، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وكانت الفصائل العسكرية سيطرت السبت 30 تشرين الثاني 2019، على قرى مغارة وميرزا واعجاز والمشيرفة ورسم الورد وسروج واسطبلات جنوب شرق مدينة إدلب، بعد معارك ضد قوات النظام السوري، إلا أن الأخيرة استعادتها جميعها بأقل من أسبوع.

وتستمر محاولات النظام للتقدم في محافظة إدلب بعد سيطرتها على مدينة خان شيخون الاستراتيجية وكامل ريف حماة الشمالي، وسط استمرار المعارك بين "الحر" والكتائب الإسلامية من جهة والنظام والميليشيات الموالية لها بدعم من الطيران الروسي من جهة أخرى.