الأخبار العاجلة
النظام يعلن وفاة 3 حالات ليرتفع العدد لـ19 و تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 416 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 12:25 انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38

اختتام الجولة الـ14 من محادثات "أستانة" برفض مبادرات الحكم الذاتي

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/12/11 15:24

سمارت - تركيا

اختتمت الجولة الـ 14 من محادثات "أستانة" حول سوريا الأربعاء، بين كل من روسيا وتركيا وإيران في العاصمة الكزخية نور سلطان، برفض أي مبادرة حكم ذاتي واصفا إياها بـ "غير مشروعة".

وقالت الدول الثلاث في بيانها الختامي "نرفض في هذا الصدد جميع المحاولات الرامية إلى خلق واقع جديد على أرض الواقع، بما في ذلك مبادرات الحكم الذاتي غير المشروعة، بذريعة مكافحة الإرهاب"، حسب ترجمة قناة "روسيا اليوم".

وأعربت الدول الثلاث عن "عزمنا على الوقوف ضد الأجندات الانفصالية التي تهدف إلى تقويض سيادة سوريا وسلامتها الإقليمية وكذلك تهديد الأمن القومي للبلدان المجاورة".

وأعربت الدول الثلاث عن قلقها البالغ إزاء "تعزيز هيئة تحرير الشام وغيرها من التنظيمات الإرهابية المرتبطة بها، وجودها في إدلب وتصعيد نشاطها الإرهابي هناك، مما يشكل خطرا على المدنيين داخل منطقة خفض التصعيد وخارجها"، بحسب "روسيا اليوم".

وشدد البيان أن "النزاع السوري لا حل عسكريا له"، وجدد التزام ضامني "أستانا" بعملية سياسية طويلة الأمد وقابلة للحياة، يقودها وينفذها السوريون أنفسهم بدعم من الأمم المتحدة، مشيرا في هذا الصدد إلى أهمية انعقاد اللجنة الدستورية السورية  في جنيف.

كما أكد البيان أهمية مواصلة الجهود للإفراج عن المعتقلين، وزيادة المساعدة الإنسانية لجميع المواطنين السوريين على كافة أراضي البلاد دون تمييز وتسييس وطرح شروط مسبقة، إضافة إلى تقديم مساعدة دولية لعملية عودة اللاجئين السوريين.

وكانت الجلسة السابقة من محادثات "أستانة" عقدت في الأول من آب الماضي،  بينما تأتي الجولة 14 تزامنا مع تصعيد بالغارات الجوية التي تشنها طائرات النظام وروسيا على مدن وبلدات في إدلب واللاذقية وحماة وحلب، وثق خلالها حقوقيون مقتل وجرح آلاف المدنيين.