الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"منسقو الاستجابة" يطالب بتمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |

سمارت - إدلب 

طالب فريق "منسقو الاستجابة - سوريا" مجلس الأمن الدولي الخميس، بتمديد العمل بقرار إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود، محذرا من تداعيات تعطيله من روسيا.

وقال الفريق في بيان اطلعت عليه "سمارت" إن روسيا تهدد بتعطيل قرار مجلس الأمن (2165) من خلال استخدام حق النقض "فيتو" ورفض تمديد القرار.

وحذر الفريق من أن تعطيل روسيا لقرار مجلس الأمن سيزيد من تفاقم الأوضاع الإنسانية في سوريا خاصة مع حلول فصل الشتاء ووجود مئات آلاف المدنيين في مخيمات عشوائية تفتقر لأدنى مقومات الحياة.

وكانت روسيا قدمت مشروع قرار جديد لمجلس الأمن الذي يعقد جلسة في وقت لاحق اليوم، يهدف لإدخال المساعدات عبر النظام السوري، في وقت يتخوف فيه المجتمع الدولي من أن يستخدم النظام المساعدات كسلاح في الحرب على الشعب كما فعل سابقا في غوطة دمشق الشرقية ومضايا.

وإذا رفض مجلس الأمن المشروع الروسي، واستخدمت موسكو حق النقض ضد المشروع الثلاثي، فإن ذلك يعني  عدم تمديد آلية إيصال المساعدات التي ينتهي مفعولها يوم 10 كانون الثاني المقبل.

وحاولت روسيا مرارا الضغط على المجتمع الدولي بهدف وضع ملف المساعدات الإنسانية تحت يد النظام السوري.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على محافظة إدلب أدت لنزوح نحو مليون مدني يعيشون في أوضاع إنسانية صعبة كما أدت لمقتل وجرح الآلاف.