الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

قتيل وجرحى بإطلاق نار عشوائي خلال احتفالات رأس السنة

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/01 12:16
Update date: 2020/01/01 16:01

تحديث بتاريخ 2020/01/01 16:58:10 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - سوريا

قتل مدني وجرح 30 شخصا في مدن دمشق وحمص وحماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وسط وجنوبي البلاد خلال احتفالات عيد رأس السنة الميلادية.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام بدمشق في بيان، أن شاب قتل وجرح 18 شخص أخرين بينهم نساء وأطفال في إطلاق نار خلال الاحتفالات بعيد رأس السنة الميلادية، مشيرةً أن الإصابات تم تحويلها لمشافي (دمشق، المواساة، ابن النفيس، الشفاء، تشرين العسكري، الرشيد، والهلال).

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت"، إن ستة شبان أصيبوا بإطلاق نار عشوائي من حواجز قوات النظام و"الشبيحة" في مدينة حماة، أحدهما طالب جامعي كان متواجدا داخل غرفته، وشابين آخرين عند حي "العليات" واثنين بحي "التتان" وشاب في حي "جنوب الملعب".

وأشارت المصادر أن الجرحى نقلوا إلى "المركز الطبي" ومشفى "الحوراني" بالمدينة حيث أصبحت حالتهم مستقرة بعد تلقيهم العلاج.

وذكر ناشطون موالون لقوات النظام أن ستة أشخاص بينهم امرأتان أصيبوا بإطلاق نار في مدينة حمص حيث نقلوا إلى نقاط طبية قريبة ومشافٍ بحماة لتلقي العلاج. 

وتتكرر في كل عام حوادث إطلاق النار في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام بعموم البلاد مع حلول عيد رأس السنة الميلادية ما يسفر عن قتلى وجرحى مدنيين.

ويعتبر عيد رأس السنة احتفالا اجتماعيا يشارك به سوريون على مختلف أديانهم، إلا أن هذه الاحتفالات تراجعت بشكل ملحوظ بعد عام 2011م، بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة للمواطنين إضافة إلى حالات الحداد على الوفيات والقتلى بين العائلات، والخوف من التفجيرات في بعض المناطق.