الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

عشرات حالات التسمم بتلوث مياه الشرب في وادي بردى

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/03 09:18

سمارت - ريف دمشق 

أصيب عشرات الأشخاص بحالات تسمم نتيجة اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب في منطقة وادي بردى (15 كم غرب العاصمة دمشق) الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية في تصريح لـ "سمارت" الجمعة، إن عائلات كاملة في قريتي أشرفية الوادي وجديدة الشيباني أصيبت بأعراض التسمم كالاستفراغ والإسهال وارتفاع الحرارة ووهن بالجسد وآلام معوية، نتيجة شرب مياه ملوثة.
 
وأضافت المصادر أن ما يقارب 200 حالة بينهم نساء وأطفال أسعفوا إلى مركز "الأمل الطبي" في قرية الأشرفية فيما نقلت بعض الحالات إلى المشافي الحكومية في العاصمة دمشق.

وأوضحت المصادر أن السكان يعتمدون على استجرار المياه من بئر غير معقمة بالقرب من جسر قرية الأشرفية، قرب مجرى نهر وادي بردى الذي حولت قوات النظام مياة الصرف الصحي إليه، بعدما حرمت الأخيرة سكان المنطقة من الاستفادة من نبع عين الفيجة النقي وحولت مياهه بشكل كامل إلى العاصمة دمشق.

وتوصل النظام والفعاليات المدنية والعسكرية في منطقة وادي بردى بريف دمشق، برعاية من الصليب الأحمر الدولي، يوم 19 كانون الثاني 2017، لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار و"تسوية أوضاع المقاتلين" وخروج الرافضين لها، حيث خرج مايزيد عن ألف شخص نحو الشمال السوري.

وسبق أن سجلت حالات تسمم نتيجة شرب مياة ملوثة في درعا و حلب و ديرالزور والرقة ، وسجل الأطباء والناشطون في بعض مناطق الغوطة الشرقية عشرات حالات التسمم بسبب تلوث المياه بمواد سامة، مؤكدين إن قوات النظام سممت مياه الشرب في كل من زملكا وعين ترما وحمورية في الغوطة الشرقية، إضافة إلى حي جوبر الدمشقي.

كما سجلت مئات حالات التسمم في المحافظات السورية منها بسبب مواد النظافة وأخرى ناجمة عن تناول الأطعمة وخاصة في ظل نقص الطعام جراء حصار قوات النظام لها ما أدى لوفاة العشرات لنقص الغذاء والدواء.

وتعاني المناطق الخاضعة لسيطرة النظام من انعدام الخدمات وسوئها إن وجدت، حيث يشتكي الأهالي من انقطاع الكهرباء لساعات طويلة بشكل يومي ، كما يشتكون من عدم التزام عمال النظافة بعملهم في إزالة القمامة.