الأخبار العاجلة
"قسد" تشن حملة دهم واعتقالات في قرية الحصن جنوبي محافظة الحسكة (مصدر محلي) - 20:19 وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى بلدة عين عيسى بالرقة (مصادر خاصة) - 14:57 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة بلدتي سفوهن وفليفل جنوب مدينة إدلب من حاجزها القريبة(ناشطون) - 14:31 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري لترتفع الحصيلة الاجمالية إلى 358 حالة (وسائل إعلام النظام) - 12:33 "قسد" تطلق سراح محتجزين لديها بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة" في ريف حلب(مصادر عسكرية) - 12:18 إصابة ممرضة "بفيروس كورونا" بمدينة السويداء(مصادر خاصة) - 12:16 مقتل طفلة باشتباكات بين فصيلين من "الجيش الوطني" شمال الحسكة (السلطان مراد) - 10:48 الإدارة الذاتية تغلق كافة معابرها مع النظام السوري في شمال وشرق سوريا بسبب جائحة"كورونا" (مصدر عسكري خاص) - 09:15 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة قرية دير سنبل جنوب إدلب (مصدر محلي) - 17:03 تسمم عشرة أطفال بمخيم اللبن بكفريحمول شمالي إدلب جراء الحرارة المرتفعة (مصادر محلية) - 16:20

مظاهرة في مدينة إدلب تنديدا بقصف النظام وروسيا

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/03 13:11
Update date: 2020/01/03 14:34

تحديث بتاريخ 2020/01/03 15:34:00 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

نظم المئات الجمعة، في مدينة إدلب شمالي سوريا، مظاهرة ضد الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري وروسيا على مدن وبلدات جنوبي وشرقي المحافظة.

وقالت مصادر محلية وناشطون لـ"سمارت" إن نحو 800 شخصا، تظاهروا وسط مدينة إدلب بمشاركة أبناء المناطق التي تتعرض لقصف النظام وروسيا جنوبي المحافظة، رفعوا علم الثورة السورية ولافتات تطالب بإسقاط النظام، كما هتفوا ضد الميليشيات الإيرانية احتفالا بمقتل قائد ميليشيا "فيلق القدس" الإيرانية قاسم سليماني وعدد من قيادات ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية بقصف أمريكي قرب بغداد.

إلى ذلك، شارك قرابة 20 شخصا من مدنيين وعسكريين بينهم القائد العسكري في "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر أحمد علوان بوقفة احتجاجية في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، للتأكيد على الاستمرار بقتال قوات النظام وروسيا ودعوة لباقي المحافظات السورية للوقوف مع المناطق التي تشهد حراكا في عموم البلاد.

كما تظاهر العشرات في مدينة أريحا للتأكيد على استمرارية الثورة السورية ورفضا للحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام وروسيا على مدن وبلدات وقرى محافظة إدلب.

ورفع المتظاهرون لافتات تؤكد على أن روسيا تقصف المدنيين ما يتسبب بقتلهم ونزوحهم من منازلهم.

وسبق أن تظاهر العشرات الثلاثاء، في مدينة سراقب (10 كم شرق مدينة إدلب)، تنديدا بالحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري وروسيا على المحافظة.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، وسيطرت خلالها على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن هدف النظام السيطرة على الطريق الدولي (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب اتفاق "سوتشي" الموقع بين البلدين في أيلول 2018.