الأخبار العاجلة
"قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرى الحلوبة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين ومدينة كفرنبل (ناشطون) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ بلدة كنصفرة وقريتي كفرعويد والموزرة جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين وبلدتي كفرنبل وشطحة (ناشطون) - 19:49 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرية عين لاروز جنوب إدلب من مواقعها القريبة (ناشطون) - 19:49 مقتل مدني وجرح آخرين بينهم أطفال بانفجار عبوة ناسفة في مدينة عفرين شمال حلب (ناشطون) - 18:56 جرحى مدنيون بانفجار مجهول السبب قرب محل للأسلحة وسط مدينة إدلب شمالي سوريا (ناشطون) - 18:20 فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" تدمّر دبابة لقوات النظام بصاروخ موجه في قرية داديخ جنوب إدلب (ناشطون) - 15:32 تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 650 (وسائل إعلام النظام) - 15:30

"ترامب" يقول إن "كل شيء على ما يرام" وإيران تعتبر ثأرها "متكافئا"

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/08 08:41

سمارت - تركيا

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء، إن "كل شيء على ما يرام" تعليقا على قصف إيران بالصواريخ لقاعدتين عسكريتين بالعراق تتواجد بهما القوات الأمريكية، فيما اعتبرت الأخيرة أن ثأرها "متكافئ".

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان إيران قصفها بالصواريخ القوات الأمريكية المتواجدة في قاعدة "عين الأسد" بمحافظة الأنبار وقاعدة أخرى في محافظة أربيل، فيما قالت المصادر العسكرية الأمريكية إن هذه الضربات لم تتسبب بخسائر في صفوفها.

وأوضح "ترامب" في تغريدات على حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر" أن "كل شيء على ما يرام، أطلقت صواريخ من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق"، مضيفا "يجري تقييم الأضرار والضحايا، كل شيء جيد حتى الآن، لدينا الجيش الأقوى والأكثر جهوزية في العالم بفارق شاسع".

وأجّل "ترامب" كلمة له حتى صباح الأربعاء (بتوقيت أمريكا) بعد أن كان من المتوقع إلقاؤها مساء الثلاثاء عقب اجتماع مع كبار مسؤولي الأمن القومي الأمريكي وبينهم وزيرا الدفاع مارك إسبر والخارجية مايك بومبيو ونائب الرئيس مايك بنس.

وبدوره، اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن القصف الصاروخي للقاعدتين العسكريتين هو إجراء انتقامي "متكافئ"، مضيفا أن طهران ستكتفي بهذا الرد ولا تسعى لتصعيد.

وجاء في تغريدة "ظريف" "لقد اتّخذت إيران واستكملت إجراءات متكافئة في إطار الدفاع عن النفس بموجب المادة 51، نحن لا نسعى إلى التصعيد أو الحرب، لكنّنا سندافع عن أنفسنا ضدّ أيّ عدوان".

إلى ذلك، نقلت قناة الحرة عن تصريحات لعضو الحزب الجمهوري الأميركي بشار جرار أن المعطيات الأولية تشير إلى توجه الولايات المتحدة وإيران إلى التهدئة رغم القصف الإيراني.

ورأى "جرار" أن إلغاء "ترامب" لخطابه وتوجيه طهران رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بعدم نيتها للدخول في حرب مع واشنطن يثبت أن الأمور ذاهبة باتجاه التهدئة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال الأحد 5 كانون الثاني 2020، إن قواته سترد بشن "ضربة سريعة" إذا هاجمت إيران أي فرد أو هدف أميركي، في الوقت الذي أعلن فيه "مجلس النواب" الأمريكي أنه سيصوت على قرار يحد من تحركات "ترامب" ضد إيران.

وتوعد "ترامب" في الأحد 5 كانون الثاني 2020، باستهداف 52 موقعاً إيرانياً في حال هاجمت إيران مواقع أمريكية مجددا، قائلا: "سنستهدف 52 موقعا إيرانياً، بعضها على أعلى مستوى من الأهمية لإيران والثقافة الإيرانية، ستكون الضربات سريعة وقوية جدا، الولايات المتحدة لا تريد المزيد من التهديدات".

ويأتي ذلك بعد أن اغتالت الولايات المتحدة الخميس 2 كانون الثاني 2020، قائد ميليشيا "فيلق القدس" الإيرانية قاسم سليماني وعدد من قادات وعناصر ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي بقصف جوي على طريق المطار الدولي للعاصمة بغداد.