الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50
ui.public.translatedTo

ارتفاع أسعار المواد الأساسية في مدينة دير الزور بنسبة وصلت لـ 33 بالمئة

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/09 12:18

سمارت - دير الزور

ارتفعت أسعار المواد الغذائية الأساسية بنسبة تراوحت بين 2 و 33 بالمئة خلال يومين في مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شرقي البلاد.

وقال تجار وبائعو مواد غذائية بتصريح إلى "سمارت" الخميس، إن سعر الكيلو غرام الواحد من الرز ارتفع بمقدار 33 بالمئة حيث وصل سعره إلى 800 ليرة سورية بعد أن كان قبل يومين 600 ليرة.

وأضاف التجار أن سعر علبة الزيت سعة ليتر بلغ 1300 ليرة سورية بعد أن كان 1100 مرتفعا بنسبة 18 بالمئة، وارتفع سعر السمنة وزن 2 كيلو غرام بنسبة 2 بالمئة حيث تراوح سعرها بين 2400 إلى 2300 بعد أن كان يتراوح بين 2000 و2100 ليرة.

وارتفع سعر الكليو الواحد من الشاي بنسبة 7 بالمئة حيث تراوح سعره بين 7000 إلى 6800 بعد أن كان يتراوح بين 6500 و 6700 ليرة.

وأرجع التجار ارتفاع الأسعار إلى انهيار صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، حيث واصلت الليرة انهيارها أمام الدولار في عموم المحافظات الثلاثاء، حيث وصل الدولار إلى 955 ليرة بالعاصمة دمشق، و950 ليرة لكل دولار في مدينة دير الزور.

ويعتبر هذا أسوأ سعر تسجله الليرة السورية في تاريخها منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين سوريتين عام 1961 و 47 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع حيث بات سعر صرف الدولار الأمريكي على مشارف الألف ليرة سورية.

وتسبب انهيار صرف الليرة بارتفاع أسعار المواد الأساسية والغذائية والمحروقات والبضائع في معظم المحافظات السورية خاصة المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام كما أن عددا من المحال التجارية أغلقت أبوابها نتيجة ذلك.