الأخبار العاجلة
انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29 ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04

العثور على جثث ثلاثة مدنيين بعد اعتقالهم لدى النظام في درعا

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/09 18:04

سمارت - درعا

عثر أهال في مدينة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا الخميس، على جثث ثلاثة مدنيين بعد نحو اسبوع على اعتقالهم من قبل قوات النظام.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت"، إن أهالي المدينة عثروا على الجثث وعليها آثار تعذيب بالقرب من محطة الوقود في حي درعا البلد بالمدينة، مضيفين أنها تعود إلى كل من أحمد خالد الأصفر وخالد وموسى الرويس اللذين يحملان الجنسية الفلسطينية.

وأضافت المصادر أن القتلى اعتقلوا منذ نحو أسبوع من قبل عناصر في فرع "الأمن العسكري" يتبعون للقائد السابق في "لواء أحفاد خالد بن الوليد" التابع للجيش الحر سابقا مصطفى المسالمة الملقب بـ "الكسم" على خلفية مقتل شقيقه الأصغر وسام المسالمة الذي كان قياديا سابقا في "الحر" أيضا بانفجار لغم أرضي في سيارته.

وتطوع "المسالمة" في صفوف "الأمن العسكري" بعد سيطرة النظام على المحافظة في تموز عام 2018 بموجب اتفاق مع فصائل الجيش الحر برعاية روسيا، وسبق أن فجر مجهولين عبوة ناسفة بسيارة "الكسم" ما أسفر عن جرح عنصر كانا معه فيما لم يصب هو بأي جراح.

وتكررت عمليات الاغتيال التي طالت ضباطا وعناصر من قوات النظام و أشخاصا مرتبطين بها، إضافة إلى قادة ومقاتلين سابقين في الجيش السوري الحر، كان أبرزهامقتل عنصرين من الشرطة العسكرية الروسية في مدينة نوى مؤخرا، سبق ذلك مقتل  ضابط برتبة عميد من النظام بإطلاق النار عليه في مدينة بصر الحرير.