الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"المقاومة الشعبية" تخرج دفعة من عناصرها بعد دورة تدريبية في إدلب

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2020/01/10 13:25

سمارت – إدلب

خرّجت "سرايا المقاومة الشعبية"، 100 عنصر من قواتها بعد خضوعهم لدورة تدريبية مدة أسبوع في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مسؤل التنسيق العسكري في "المقاومة الشعبية"حازم أبو عمر بتصريح إلى "سمارت الخميس، إن الخريجين الجدد خضعوا لتدريبات على استخدام  الأسلحة الفردية والمتوسطة وأساليب تمكنهم من خوض المعارك تمهيدا لإرسالهم لجبهات القتال ضد قوات النظام السوري.

وأضاف "أبو عمر" أن العناصر بعضهم من كان مدنيا والبعض الآخر كان عسكريا يقاتل في صفوف الفصائل العاملة في المنطقة، مشيرا أن مشروع  "سرايا المقاومة الشعبية" لاينتمي إلى أي فصيل عسكري وهناك أعداد كبيرة من المتطوعين.

وانطلق مشروع "المقاومة الشعبية" في أيار 2019، بعد مصادقة "مجلس الشورى" المنبثق عن "المؤتمر العام للثورة السورية"، ودعم من قبل "هيئة تحرير الشام" و"الجبهة الوطنية للتحرير"، حسب ما ذكر مسؤول العلاقات العامة في "سرايا المقاومة الشعبية" فاروق كشكش لـ "سمارت".

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.